fbpx
أخبار 24/24

“ماتقيش ولدي” تراسل الأمم المتحدة بخصوص تجنيد “البوليساريو” للأطفال

راسلت منظمة “ما تقيش ولدي”، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في المغرب، بخصوص تجنيد الأطفال من قبل جبهة البوليساريو.

وعبرت المنظمة، في مراسلة توصلت “الصباح” بنسخة منها، عن قلقها الشديد من وضعية الأطفال بمخيمات تنظيم “البوليساريو” الانفصالية بالجزائر، بعد تداول صورا وفيديوهات لأطفال بالمخيمات يتم استغلالهم من قبل مليشيات هذا التنظيم، وتعريضهم لتدريبات قاسية وحرمانهم من حقوقهم الأساسية.

وحذرت الجمعية في مراسلتها، من استغلال هؤلاء الأطفال من قبل البوليساريو بوضعهم في الصفوف الأمامية خلال عملياتهم الإرهابية، موردة في مراسلتها “يشرفني كرئيسة منظمة “ما تقيش ولدي” أن نراسل سيادتكم بـخصوص وضعية أطفال المـخيمات بتندوف بدولة الـجزائر، حيث نستفسر عن حقيقة ما يروج على وسائل التواصل الاجتماعي والصحافة التي تؤكد قيام جبهة البوليساريو بتجنيد أطفال فـي الـجناح العسكري لمنظمتهم وتعريضهم لتدريبات قاسية، وحرمانهم من حقوقهم فـي العيش كباقي أطفال العالم”.

وعبرت الجمعية عن رفضها التام لأي انتهاك لحقوق الأطفال بهاته المخيمات المنغلقة على العالم، ومحاولة جرهم من أجل المشاركة في عملياتهم الارهابية ضد المغرب بعد تجنيدهم، داعية جميع دول العالم بالأمم المتحدة من أجل الضغط على هذا التنظيم (البوليساريو الانفصالية) والدولة الراعية له (الجزائر) والكشف عن وضعية الأطفال المحتجزين بهاته المخيمات ووضعية تجنيدهم داخل معسكرات البوليساريو.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى