حوادث

جرح 7 أشخاص في حادثة سير بتاونات

سائق السيارة لاذ بالفرار بعد الحادث والمصابون نقلوا إلى المستشفى

نقل شخص في عقده الرابع، في حالة صحية حرجة، إلى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، بعد إصابته بجروح ورضوض، إثر انقلاب سيارة صغيرة للنقل السري عند قنطرة مفترق الطريق المتجه إلى مركز تيسة، على بعد نحو 33 كيلومترا من مدينة تاونات، والمتفرع عن الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين مدينتي تاونات وفاس.
ونقل ستة أشخاص آخرون أصيبوا بجروح خفيفة، لتلقي العلاجات الضرورية بالمستشفى المحلي بتيسة، بعدما كانوا على متن السيارة وهي من نوع رونو 18 “بريك” أصيبت بخسائر مادية جسيمة، ويستعملها سائقها الذي لاذ بالفرار مباشرة بعد الحادثة لأسباب ما تزال مجهولة، في نقل متسوقي السوق الأسبوعي لأربعاء تيسة، خاصة بين منطقة القبيب وتيسة.
وعزت المصادر سبب هذه الحادثة المروعة التي شهدتها الطريق المذكورة الموصوفة ب”طريق الموت” لكثرة حوادث السير التي تشهدها طيلة السنة، إلى السرعة المفرطة وعدم الانتباه، ما كان سببا في عدم تحكم سائقها فيها قبل أن تهوى في قعر وادي تحت القنطرة بعد اصطدامها بالحاجز الجانبي، قبل أن تنقل السيارة إلى المحجز البلدي بالمنطقة.
وأنجزت مصالح الدرك الملكي بتيسة التي حضرت إلى عين المكان فور علمها بالحادثة، محضرا لمعرفة أسبابها وظروفها وملابساتها، فيما تقول المصادر إن أكثر من 80 في المائة من نحو 31 حادثة سير مسجلة بإقليم تاونات خلال دجنبر الماضي، شهدتها تلك الطريق، أصيب خلالها 42 شخصا بينهم تسع حالات وصفت ب”الخطرة”.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق