fbpx
ملف عـــــــدالة

الخيانة الزوجية … “تطبيق” لفضح مغامرات جنسية

يكشف الصور والمحادثات والرسائل التي يتوصل بها الزوج الخائن

لعبت التكنولوجيا دورا حاسما، في كشف العديد من جرائم الخيانة الزوجية، إذ أن تنزيل تطبيق لكشف المحادثات أو الصور أو الرسائل النصية، في هاتف أحد الأزواج، كان سببا في كشف خيانته.

شك “محمد” (إطار بنكي) في تصرفات زوجته، التي صارت تغادر من حين لآخر بيت الزوجية، على حين غفلة، وفي كل مرة كانت تختلق الأعذار، فتارة تدعي أنها ستزور صديقتها المريضة، وتارة أخرى أنها ستحضر عقيقة وغيرها، حتى صار الشك يتسلل إلى الزوج، الذي زادت من شكوكه المشاكل التي صارت تختلقها زوجته ببيت الزوجية، إذ تحول بيت الزوجية إلى فضاء مفتوح للعديد من المشاكل الأسرية.

لم يكن أمام الزوج والحالة هاته، سوى أن يبحث عن طريقة للتأكد مما إذا كانت زوجته تخونه فعلا أم لا، وهكذا تمكن من تنزيل تطبيق في هاتفها، يكشف كل محادثاتها ورسائلها النصية وكذا الصور والرسائل عبر تطبيق “واتساب”.

أضحى بمقدور الزوج أن يتجسس على هاتف زوجته دون أن تشعر بذلك، وما كادت تمر ثلاثة أيام حتى كانت العشرات من الرسائل الغرامية لزوجته مع عشيقها العماني المقيم بمراكش. صدم الزوج لهول تلك الرسائل التي كانت تفيض عشقا وحبا محرما، وتمالك نفسه، إذ قرر التوجه إلى أقرب دائرة للشرطة، غير أنه تراجع عن ذلك، وفضل الانتظار قليلا، حيث سيقف مرة أخرى على صور وفيديوهات صادمة لزوجته مع عشيقها. آنذاك قرر توجيه شكاية لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، والتي أحيلت على مصالح الشرطة القضائية، التي باشرت أبحاثها، وواجهت الزوجة بكافة المعطيات وتم إيقاف عشيقها، إذ اعترف الموقوفان بالمنسوب إليهما، قبل أن يتم اعتقالهما ووضعهما رهن الحراسة النظرية.

قصة أخرى، صاحبتها زوجة ذات 26 ربيعا، لم تعتقد أنه سيقذف بها يوما ما في السجون، وستقضي ستة أشهر بالتمام والكمال وراء القضبان، بعدما ورطت نفسها في فضيحة للخيانة الزوجية.

فالصدفة وحدها قادت الزوج لاكتشاف خيانة زوجته، بعدما تمكن من الولوج إلى ذاكرة هاتفها، ليكتشف صورا وفيديوهات قصيرة بلغت في ما مجموعه 52 فيديو وصورة جنسية لزوجته.

أصيب الزوج بالذهول وهو يتصفح تلك الصور والفيديوهات بهاتف زوجته، التي كانت شبه عارية تلتقط لنفسها صورا فاضحة.

كظم الزوج غيضه ، ولم يخبر زوجته، إذ انتظر إلى حين ولوجها إلى الحمام، ليغادر المنزل في اتجاه مركز الدرك الملكي، وهناك أخبر عناصر الديمومة، بما اكتشفه من صور وفيديوهات تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن زوجته تخونه.

وصرح الزوج الخمسيني، أنه متزوج بالمشتكى بها منذ سبع سنوات، مضيفا أن حياته الزوجية صارت مضطربة في الفترة الأخيرة، نتيجة سلوكات زوجته، التي أصبحت تختلق العديد من المشاكل اليومية.

عاين الدركي المداوم الصور والفيديوهات، واتصل بالنيابة العامة، التي أمرت بالاستماع إلى المشتكي، وتنزيل كل تلك الصور والفيديوهات والاستماع إلى الزوجة.

بالفعل تم الاستماع إلى الزوجة، التي أكدت في أول الأمر، أنها كانت تلتقط صورا لنفسها في محاولة لنسيان إهمال الزوج وعدم اهتمامه بها، غير أن محاصرتها بسيل من الأسئلة كشفت عن أنها على علاقة غرامية مع شاب خليجي وأنها تمارس معه الجنس الافتراضي.

محمد العوال (مراكش)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.



زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.