fbpx
أخبار 24/24

البواخر تستأنف نقل المسافرين عبر مضيق جبل طارق

استأنفت البواخر، اليوم الثلاثاء 12 أبريل، بشكل تدريجي نقل المسافرين في رحلات منتظمة واعتيادية عبر مضيق جبل طارق.

وشرع ميناء طنجة المتوسط في استقبال سفن المسافرين القادمة من الموانئ الإسبانية والفرنسية والإيطالية، بينما عادت السفن السريعة للربط بين ميناء طنجة المدينة وميناء طريفة الإسباني، وذلك وفق التدابير الخاصة المنصوص عليها للحد من جائحة كوفيد 19 والتي ما زالت قائمة من أجل تأمين صحة المسافرين خلال رحلاتهم.

ويتوفر ميناء طنجة المتوسط على 20 رحلة بحرية يومية، تربطه بموانئ الجزيرة الخضراء وبرشلونة (إسبانيا) ومارسيليا وسيت (فرنسا) وجنوة (إيطاليا)، ويتوقع أن يرتفع عدد الرحلات خلال الأسابيع المقبلة مع انتعاش حركة نقل المسافرين واقتراب فصل الصيف.

وأكد كمال لخماس، مدير ميناء طنجة المتوسط للمسافرين، في تصريح للصحافة، بالمناسبة، أنه تم استئناف الرحلات البحرية من ميناء طنجة المتوسط في اتجاه الموانئ الإسبانية والفرنسية والإيطالية بشكل تدريجي، مبرزا أنه “تمت تعبئة جميع أطقم الميناء وكذلك السلطات المعنية والمصالح الإدارية والأمنية لإنجاح هذه العودة التدريجية وضمان مرورها في ظروف ملائمة، والحرص على راحة وسلامة المسافرين “.

وتابع أنه بتنسيق بين السلطات المينائية لطنجة المتوسط والجزيرة الخضراء (جنوب إسبانيا)، واللتين يربطهما تعاون مثالي، صار بإمكان المسافرين الراجلين أو على متن الحافلات السفر ابتداء من اليوم الثلاثاء، بينما المسافرون على متن عرباتهم يمكنهم السفر ابتداء من الاثنين القادم، أي يوم 18 أبريل الجاري”.

وبخصوص الرحلات البحرية الطويلة المدى الرابطة بين طنجة المتوسط وفرنسا وإيطاليا، فقد أكد المسؤول أن الرحلات استئنفت بالفعل منذ يوم أمس الاثنين.

وذكر بأن ميناء طنجة المتوسط، وخلال فترة الإغلاق بسبب الجائحة، كان قد انخرط في برامج بميزانية إجمالية تفوق 85 مليون درهم لتحسين الخدمات المقدمة للمسافرين، شملت أساسا تهيئة محطة المسافرين وزيادة عدد المساحات المظللة في مختلف مناطق الميناء، وتهيئة مسار إضافي للعربات لتقليص وقت الانتظار، وتعزيز مختلف الخدمات المقدمة للمسافرين (تهيئة باحة لعب الأطفال وقاعات للصلاة والانتظار …).

أما بميناء طنجة المدينة، والذي يتوفر على خط بحري وحيد يربطه بميناء طريفة الإسباني، فقد رست صباح اليوم أولى السفن التي تؤمن هذا الخط بعد أكثر من سنتين من التوقف بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

من جانبه، أشار قبطان الميناء ورئيس العمليات بميناء طنجة المدينة، محمد مغازي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أنه بعد سنتين من التوقف، عادت الأنشطة البحرية بفضل القرارات المعلن عنها مؤخرا، إذ استقبل الميناء اليوم مجموعة من المسافرين، مبرزا أن “الميناء على أهبة الاستعداد، وبتعاون وتنسيق مع كافة المتدخلين من سلطات محلية وأمن وطني وجمارك وضباط صحة الحدود والسلطات المينائية، لتوفير الظروف الآمنة والصحية لتنقل واستقبال المسافرين”.

وقال إنه سيتم تسيير رحلتين بحريتين بين ميناءي طنجة المدينة وطريفة في أول أيام استئناف الرحلات البحرية وهي خاصة بالمسافرين الراجلين فقط، على أن يشرع في استقبال المسافرين على متن العربات ابتداء من الاثنين المقبل، مذكرا بأنه سيتم الرفع التدريجي من عدد الرحلات مع عودة ظروف السفر إلى وضعها الاعتيادي لما قبل الجائحة.

وكانت وزارة النقل واللوجيستيك، قد أعلنت أمس الاثنين، أنه في إطار إعادة فتح الخطوط البحرية بين المغرب وإسبانيا، ستستأنف خدمات نقل الركاب بين ميناءي طنجة المتوسط وطنجة المدينة ومينائي الجزيرة الخضراء وطريفة بإسبانيا، ابتداء من اليوم الثلاثاء.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.