fbpx
أسواق

إقبـال علـى تمـور الجزائـر

عزاه مهنيون إلى جمعها بين الجودة والثمن المناسب في ظل ارتفاع أسعار أنواع التمور الأخرى

رغم الأخبار التي تداولتها وسائل الإعلام بخصوص التمور الجزائرية التي تحتوي مواد مسرطنة، ودعوات الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي إلى مقاطعتها، إلا أنها عرفت إقبالا عليها من المغاربة في مختلف الأسواق، قبيل أول يوم من رمضان، خاصة في مناطق الشرق والشمال، وهو الإقبال الذي عزاه مهنيون، في اتصال مع “الصباح”، إلى جمعها بين الجودة والثمن المناسب، خاصة في ظل الارتفاع المهول لأسعار التمور مع حلول الشهر الكريم، الذي جعل العديد من المواطنين يقاطعونها في ظل الأزمة الاقتصادية التي تخيم بظلالها على الجميع.
ويتراوح سعر التمر الجزائري بين 35 و50 درهما للكيلوغرام الواحد، حسب ما رصدته “الصباح” في بعض الأسواق، في الوقت الذي يصل ثمن بعض أنواع التمور الأخرى الجيدة، سواء المحلية أو المستوردة، إلى 85 درهما للكيلوغرام الواحد، ناهيك عن تمر “المجهول” الذي بلغ ثمنه لدى بعض الباعة أكثر من 180 درهما للكيلوغرام الواحد، وهو ما أدى إلى تراجع الإقبال عليها، مقارنة بما كان عليه الأمر رمضان الماضي، حسب ما أكده أحد تجار سوق “بن جدية” بالبيضاء، الذي تحدث أيضا عن تراجع القدرة الشرائية للمواطنين بعد الجائحة، وهو العامل الذي أثر على نسبة الإقبال على الكثير من المواد من قبل المستهلكين، وليس فقط التمور.
من جهة أخرى، أكد مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن التمور المستوردة تخضع لمراقبة منتظمة عند عملية الاستيراد. وقال، في لقاء صحافي بعد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، إن “التمور تخضع، على غرار باقي المنتجات الغذائية، إلى مراقبة منتظمة عند الاستيراد، على ثلاث مراحل”. إذ تشمل المرحلة الأولى المراقبة الوثائقية التي تمكن من التحقق من محتوى الملفات والمستندات المرافقة للتمور، في حين تتعلق المرحلة الثانية بمراقبة الهوية والمراقبة المادية التي تهدف التأكد من مطابقة التمور المستوردة للشواهد والوثائق المرفقة بها، وأنها تفي بالمتطلبات التي تحددها النصوص والقوانين الجاري بها العمل. أما المرحلة الثالثة، فتهم المراقبة العينية، التي تقوم على أخذ عينات تمثيلية للتمور وإجراء التحاليل بالمختبر.
وأشار الوزير، في هذا الصدد، إلى أن مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للمراقبة الصحية للمنتوجات الغذائية (أونسا) قامت، إلى غاية 22 مارس الجاري، بمراقبة 35 ألفا و769 طنا من التمور المستوردة، ومنعت دخول 424 طن من مجموع هذه المواد إلى السوق الوطنية، مشيرا إلى أن مصالح “أونسا” قامت أيضا بأخذ عينات من التمور على مستوى مستودعات التخزين ونقاط البيع قصد التأكد من مطابقتها لمعايير السلامة الصحية، مؤكدا أن التحاليل المخبرية أثبتت إلى حدود اليوم، أن جميع العينات مطابقة لشروط السلامة الصحية.
وبلغ متوسط إنتاج التمور على مدى السنوات الخمس الماضية 133 ألف طن في السنة، مع إنتاج قياسي بلغ 149 ألف طن في 2020، وتبلغ مساحة نخيل التمر بالمغرب 60 ألف هكتار، وإجمالي عدد أشجار النخيل حوالي 6.6 ملايين نخلة، وهو ما يمثل 7 في المائة من التراث العالمي.
ومن المنتظر أن يتم رفع إنتاج التمور في أفق 2030 إلى 185 ألف طن، في إطار برنامج غرس 3 ملايين نخلة، الذي أعطى الملك محمد السادس انطلاقته في 2009.

نورا الفواري

أخبار اقتصادية

“العربية”
أعلنت “العربية المغرب”، شركة الطيران الاقتصادي منخفض التكلفة، عن إضافة وجهة جديدة بين وجدة وبرشلونة، وهو الخط الذي ينضاف إلى الخطوط الأربعة الأخرى، التي تربط المغرب ببرشلونة بعد فاس وطنجة والناظور والبيضاء.
 
“جوميا”
أطلقت “جوميا” حملة تخفيضات خاصة بشهر رمضان المبارك، واقترحت على زبائنها المغاربة قائمة واسعة من المنتجات تصل إلى ناقص 60 في المائة، تشمل الأجهزة المنزلية ومستلزمات المطبخ والإلكترونيات والملابس التقليدية وغيرها. كما أعدت المنصة الكثير من المفاجآت لزبائنها، بما في ذلك المبيعات السريعة، والعديد من الألعاب والهدايا للفوز.

تحويلات
أفاد مكتب الصرف، أن تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج، بلغت حتى متم فبراير 2021، حوالي 12.31 مليار درهم بزيادة 22.5 في المائة، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية. وأضاف المكتب، في نشرته الأخيرة الخاصة بالمؤشرات الشهرية للتجارة الخارجية، أن الميزان التجاري للخدمات سجل برسم الشهرين الأولين من 2021 فائضا منخفضا ب42.2 في المائة إلى زائد 8.68 ملايير درهم مقابل زائد 15.024 مليار خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.
وبلغت الصادرات 19.08 مليار درهم عند متم فبراير 2021 مقابل 29.83 مليار درهم سنة قبل ذلك، مسجلا أن هذا التراجع يعزى إلى انخفاض عائدات الأسفار ب73.5 في المائة. كما تراجعت واردات الخدمات ب29.8 في المائة إلى ناقص 4.418 ملايين درهم.

طيران
تطلق شركة الطيران الإسبانية “بينتر”، التي يوجد مقرها بجزر الكناري، خطا جويا في الصيف المقبل، يربط بين مراكش وفونشال، حاضرة جزيرة ماديرا البرتغالية.
وستؤمن الشركة رحلتين في الأسبوع ابتداء من 03 يوليوز المقبل إلى غاية 25 شتنبر المقبل، بمعدل رحلتين يومي الخميس والأحد. كما ستعزز الربط الجوي بين المغرب وجزر الكناري خلال أشهر الصيف، انطلاقا من مراكش وأكادير، مع رحلة إضافية على كل خط.
وستسير “بينتر” خلال الفترة بين ٥ يوليوز و13 شتنبر المقبلين، خطا جويا أسبوعيا بين مراكش وكناريا الكبرى، فضلا عن رحلتين مبرمجتين الخميس والأحد. كما ستحظى مراكش برحلة مباشرة نحو تنيريفي كل سبت بين 23 يوليوز و10 شتنبر المقبلين.

وجهات
أعلنت شركة الطيران المنخفض التكلفة “رايان إير”، أول شركة طيران أوربية بالمغرب، عن بدء عملياتها انطلاقا من قاعدتها الجديدة بأكادير.
وأوضح بلاغ للشركة أنه بوجود طائرتين باستثمار يبلغ 200 مليون دولار و 19 وجهة جديدة تربط أكادير بعشر دول أوربية في صيف 2022، فإن الشركة جعلت من المغرب وجهة سياحية رائدة. وأضاف المصدر أنه مع تخصيص ما مجموعه 28 وجهة، فإنه يمكن للزبناء بأهم الأسواق الأوربية الحجز من أجل قضاء العطل بشواطئ جهة سوس ماسة أكادير، بأقل الأسعار.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.