fbpx
أخبار 24/24

عبيابة : المغرب بحاجة إلى نموذج جديد للتعامل مع المناخ

أكد وزير الثقافة والشباب والرياضة الأسبق، الحسن عبيابة، أن المغرب بحاجة إلى نموذج جديد للتعامل مع المناخ، وذلك في سياق تأخر التساقطات المطرية بالمملكة هذه السنة.

وقال عبيابة في مقال نشره الموقع الإلكتروني (منابر بريس) تحت عنوان “المغرب قادر على مواجهة التحديات بمؤسساته”، “إننا بحاجة إلى التعامل مع نموذج جديد للمناخ، لأن التغيرات المناخية أصبحت هيكلية، ويجب أن تعطاها الأولوية القصوى لأنها مرتبطة بتوفير بالمياه الصالحة للشرب وبالغذاء “.

وأوضح عبيابة أن “كل الدراسات والتوقعات والبرامج التي لا تضع التغيرات المناخية بالمغرب في عين الاعتبار لن يحالفها النجاح، ولن تحقق الأهداف المرجوة، ولن تكون موضوعية وواقعية”، مضيفا أنه “وبالتالي، أصبح البرنامج الحكومي رهينا بالوضع المناخي السنوي”.

وشدد الوزير الأسبق على ضرورة اتخاذ تدابير جديدة وصارمة في ما يتعلق بتدبير المياه الصالحة للشرب، من قبيل ترشيد هذا المورد باعتماد برنامج محدد حسب الأقاليم والجهات وفق إجراءات عملية تمكن من إستمرار تزويد المدن المعرضة للنقص من هذه المادة.

كما تهم هذه التدابير، حسب عبيابة، الإسراع في برنامج بناء محطات تحلية المياه المبرمجة سلفا أو التي ستتم إضافتها، وترشيد عملية استهلاك الموارد المالية في القطاع الفلاحي، وخصوصا في زراعة بعض المزروعات التي تستهلك المياه بكثرة بدون مردود إقتصادي.

كما يتعلق الأمر بخلق برنامج لدعم الفلاحين المتضررين بتوفير الأعلاف للماشية، وخصوصا في مجال الزراعة البورية التي تعتمد على الأمطار فقط، وعمل الحكومة على التواصل، على مستوى المركز والجهات، لطمأنة الفلاحين والمواطنين بخصوص البرامج التي ستعالج بها هذه الوضعية.

وخلص عبيابة إلى أن المغرب الذي انتصر في مواجهة جائحة كورونا، ونجح في تدبير العديد من الأزمات الإقتصادية والاجتماعية، قادر على تدبير ندرة المياه وغيرها من التحديات.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.