fbpx
أخبار 24/24

مجلس المنافسة والهيئة المغربية لسوق الرساميل يوقعان اتفاقية تعاون

وقع مجلس المنافسة والهيئة المغربية لسوق الرساميل، اليوم (الثلاثاء) بالرباط، اتفاقية للتعاون، تروم إرساء إطار للتشاور حول مختلف الجوانب ذات الصلة بتقنين المنافسة في سوق الرساميل.

وجرى التوقيع من لدن نزهة حيات، رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل، وأحمد رحو، رئيس مجلس المنافسة، في إطار تجسيد إرادة المؤسستين في خلق دينامية للتعاون والتبادل والتكامل، تضمن فعالية واستدامة التدابير المشتركة لتعزيز الحكامة الجيدة، طبقا للإطار القانوني المنظم للمؤسستين.

وسيمكن هذا التعاون من تعزيز التواصل بين الطرفين وتبادل المعلومات والوثائق الهامة والخبرات في المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وعليه، سيعمل الطرفان على إرساء تدابير لتحسيس وتوعية ومواكبة الفاعلين في قطاع سوق الرساميل بهدف ضمان التقيد بالضوابط والممارسات التنافسية وبذلك، تعزيز شروط المنافسة الحرة والنزيهة. كما سيوفر التقارب بين المؤسستين فرصة للتنظيم المشترك لتظاهرات علمية، تتيح بلورة رؤية مشتركة بشأن الإشكاليات التي تهم قواعد المنافسة.

ومن المقرر احتضان أول تظاهرة من هذا النوع خلال الربع الأول من 2022، مع تنظيم ندوة تجمع المتدخلين الرئيسيين في سوق
الرساميل.

جدير بالذكر أن مجلس المنافسة يعد مؤسسة دستورية مستقلة تعنى بتقنين المنافسة، وبضمان الشفافية والإنصاف في العلاقات الاقتصادية. كما تهدف إلى إقناع وتوجيه سلوك الفاعلين في المجال التنافسي عبر المساهمة في توطيد الحكامة الجيدة، وتعزيز دولة القانون في العالم الاقتصادي، وحماية المستهلك.

من جهتها، تعتبر الهيئة المغربية لسوق الرساميل، السلطة المكلفة بتقنين سوق الرساميل االمغربية. كما تسهر هذه المؤسسة على حماية الادخار الموظف في الأدوات المالية، وعلى حسن سير سوق الرساميل بالمغرب، وضمان شفافيته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى