fbpx
ربورتاج

الأمـن والأساتـذة … كـر وفـر

مطاردات واعتداءات متبادلة وإغماءات و״شمالات״ ورضوض والمتعاقدون مصرون على العودة

اشتبكت قوات حفظ النظام، أول أمس (الثلاثاء)، مع مئات أساتذة المديريات الجهوية للتربية والتكوين، الذين جاؤوا من مناطق المغرب لتنظيم مسيرة واعتصام أمام مقر البرلمان بالرباط، للمطالبة بإدماجهم في الوظيفة العمومية. وطوقت عناصر سيارات الأمن والقوات المساعدة ورجال السلطة الساحة المقابلة لمجلس النواب بوسط العاصمة، حيث بدأ يصل الأساتذة لتنظيم هذا الشكل الاحتجاجي، قبل أن تتصدى لهم عناصر الأمن والقياد وأعوان السلطة، الذين حاولوا منعهم وتفريقهم، ودخل عدد منهم في اشتباك. ونظمت ما يسمى “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” في وقت سابق، مسيرتين ضد “استمرار مسلسل سرقة أجور الأساتذة، والتلاعب بمصالحهم وحقوقهم”. ويأتي التصعيد الجديد بعد أسابيع من خوضهم إضرابا ووقفات احتجاجية في عدد من المدن، فيما عرفت شوارع المدن ذاتها مسيرات واعتصامات وسط حضور أمني أدى إلى احتكاك مع المعتصمين، كما تمت مطاردة بعضهم وإيقافهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى