fbpx
حوادث

5 سنوات لسارق الدراجات النارية

أصدرت الغرفة الجنائية الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، قرارها القاضي بإدانة متهم والحكم عليه بخمس سنوات سجنا نافذا بعد مؤاخذته من أجل جناية السرقة الموصوفة باستعمال ناقلة ذات محرك.
وأوقفت الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بأولاد افرج، المتهم بعد توصلها بشكاية من خباز، أكد فيها أنه فوجئ بسرقة دراجة نارية في ملكية والده، تركها لديه لاستعمالها في تنقلاته.
وأضاف أنه كان يركنها أمام الفرن الذي يشتغل فيه، وبينما كان منهمكا في تهييء الخبز لبيعه بالسوق الأسبوعي، فوجئ بسرقتها. وقدم للضابطة نفسها قرصا مدمجا يسجل واقعة السرقة.
وعملت الضابطة نفسها على تفريغ القرص، وتوصلت إلى أن المتهم كان وحيدا يلبس حذاء رياضيا ويضع على رأسه قبعة خضراء ومعطفا خشنا، وكثفت من تحرياتها وأبحاثها التي قادت إلى الوصول إلى هوية المشتبه فيه، وتمكنت من إيقافه وهو على متن دراجة نارية غير التي تم التبليغ عن سرقتها. وواجهته بمحتوى القرص المدمج فلم يجد بدا من الاعتراف بالمنسوب إليه، إضافة إلى شكاية أخرى، أكد فيها صاحبها أنه ضبط المتهم متلبسا بسرقة دراجته النارية.
وأقر المتهم بأنه كان رفقة شخص آخر دون الثامنة عشرة من عمره، عهد له بسياقة الدراجة النارية، بينما كان يقوم بتنفيذ السرقات. ونفى الحدث ما جاء على لسان المتهم، وتشبث كل واحد منهما بأقواله أثناء المواجهة القانونية.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى