fbpx
أســــــرة

استغلال الزوجة يعكر صفو العلاقة

مختصون يقدمون نصائح للزوجة للتعامل معه

تشعر بعض الزوجات بخيبة أمل عندما يتعرضن للاستغلال من أزواجهن، خاصة أن العلاقة الزوجية ينبغي أن تقوم على أسمى المعاني والقيم النبيلة مثل الاحترام والمشاركة والتضحية، لكن أمام هذا الأمر، الذي يعكر صفو العلاقة الزوجية، لا تشعر الزوجة بأي قيمة، فلا يكون أمامها سوى حلين، إما التعامل مع استغلال الزوج أو الطلاق منه.
ويؤكد المختصون في العلاقات الزوجية أن الزوج الاستغلالي يستنزف زوجته ماديا ومعنويا، كما يستغل مشاعرها وحرصها على استقرار علاقتهما واستمرارها، ليطمع في مالها سواء تعلق الأمر بأجرها الشهري أو إرثها أو غيرهما.
وتشعر الزوجة المستغلة بعدم الأمان وأنها مهددة، خاصة أن حياتها الزوجية ستعرف مجموعة من المشاكل والتوتر إذا تعلق الأمر برفضها لتلبية طلبات زوجها.
ويقدم المختصون في العلاقات الزوجية عدة نصائح للزوجة المستغلة من قبل شريك حياتها، والتي منها عملها على العناية بصحتها النفسية والجسدية بشكل عام، مشيرين إلى أن شعورها بأن زوجها يستغلها يثير عندها نوعا من العصبية والتوتر، ولذلك ينبغي عليها أن تحاول التغلب على ذلك وتهدئة أعصابها.
ويؤكد المختصون في العلاقات الزوجية أنه ينبغي على الزوجة دائما أن تتذكر أن لديها القدرة على التعامل مع الموقف ووضع حد لما تتعرض له من استغلال، إضافة إلى أنها يجب أن تلجأ للقراءة وممارسة تمارين مثل اليوغا لتعلم الصبر. ومن بين النصائح المقدمة أن تحاول الزوجة وضع بعض الخطوط الحمراء أو الحدود لتصرفات معينة لشريك حياتها، كما يجب عليها محاولة السيطرة على أعصابها والحفاظ على ثقتها بنفسها حين يبدأ في استفزازها، وذلك كلما تعلق الأمر بمحاولة استغلال جديدة.
ويعد من الضروري أن تتعلم الزوجة وتقرأ عن أنواع العلاقات الزوجية، حسب المختصين فيها، إذ تعد معرفتها بنماذج هذه العلاقات المستندة إلى الاستغلال من الأمور التي تساعدها على التخفيف من شعورها بالمرارة، نتيجة محاولة الزوج استغلالها سواء كان ذلك عاطفيا أو نفسيا أو جسديا.
ومن جهة أخرى، يجب على الزوجة أن تشعر شريك حياتها بطريقة هادئة وغير مباشرة، بأنها آسفة لما يشعر به، وآسفة على الطريقة التي يستخدمها لاستغلالها.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى