fbpx
أسواق

الفنيدق … 400 مليون درهم لبرنامج الإنعاش

عجلت الاحتجاجات التي عرفتها الفنيدق، بإخراج البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والمجالية لعمالة المضيق-الفنيدق وإقليم تطوان، إلى حيز الوجود، من خلال تخصيص 400 مليون درهم لإنجاز البرنامج.

وتنقسم المشاريع المسطرة ضمن البرنامج، الذي قدمت خطوطه العريضة، خلال اجتماع ترأسه محمد مهيدية، والي جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، إلى ثلاثة محاور، تتمثل في إحداث منطقة للأنشطة الاقتصادية بتراب جماعة الفنيدق، وبلورة آلية للتحفيز المالي لجلب الاستثمارات بمنطقتي الأنشطة الاقتصادية “تطوان بارك” و”تطوان شور”، وإطلاق مبادرات اقتصادية تحفيزية لمواكبة النسيج المقاولاتي في إطار مهيكل، وتحسين قابلية النساء والشباب لولوج سوق الشغل.

وتمت تعبئة الغلاف المالي المخصص للبرنامج بشراكة بين وزارات الداخلية (80 مليون درهم) والاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة (190 مليون درهم) والصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي (40 مليون درهم)، ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة (80 مليون درهم) ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال (10 ملايين درهم).

وانطلق البرنامج في مارس 2020 عبر التوقيع على الاتفاقية الإطار المتعلقة بالبرنامج والاتفاقية الخاصة بالشطر الأول لمنطقة الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق، على مساحة تصل إلى عشرة هكتارات، من المرتقب أن تضم 33 مستودعا بمساحات مختلفة لتخزين السلع المستوردة من ميناء طنجة المتوسط، سواء لإعادة تصديرها أو توزيعها في السوق الداخلية.

وبخصوص تعزيز عرض الاستثمار بالمنطقة الصناعية “تطوان بارك”، سيتم إعداد آليات لدعم وتشجيع المستثمرين الراغبين في الاستثمار بالمنطقة، وتوفير التسهيلات والتحفيزات المالية الضرورية لمواكبة المستثمرين لإطلاق المشاريع.

ب.ب

إقرأ أيضا: “كاستياخـو” ترفـع الرايـة البيضـاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى