fbpx
خاص

سعيدة شرف … مفجرة ملف “حمزة مون بيبي” المثير

وضعت شكاية ضد مسيري حساب ״مون بيبي״ الذي اتهمها بموالاة ״بوليساريو״

ارتبط اسم المغنية سعيدة شرف، بحساب “حمزة مون بيبي”، بشكل كبير، ومازال إلى اليوم اسمها مقترنا بهذا الملف، الذي أثار الكثير من التساؤلات.

ففي الوقت الذي كانت فيه شرف تؤكد أنها ضحية مسيري هذا الحساب المثير للجدل، تقفز إلى السطح بعض الحقائق التي تؤكد أنها، قد تكون ربما، “مذنبة”.

حكاية علاقة شرف بـ”حمزة مون بيبي”، بدأت في الوقت، الذي خرجت فيه لتؤكد أنها طرقت باب القضاء ووضعت شكاية ضد مسيري الحساب، سيما بعد تداول خبر إمساك المصالح الأمنية، بطرف خيط هذا الملف الذي حير الكثيرين، واشتهر بالتشهير ببعض الفنانين والمشاهير وابتزازهم، وأيضا المس بسمعتهم، بعد كشف بعض تفاصيل حياتهم الشخصية والحميمية في الكثير من الأحيان.

قررت سعيدة شرف، اللجوء إلى القضاء، من أجل إنصافها، على حد تعبيرها، لأنها تضررت نفسيا ومعنويا بسبب هذا الحساب، الذي شكك في وطنيتها وتحدث عن علاقتها القوية بأحد أنصار “بوليساريو”.

إقرأ أيضا: سعيدة شرف … مفجرة ملف “حمزة مون بيبي” المثير

مبادرة شرف، اعتبرها الكثيرون، الخطوة التي ساعدت المحققين على فك لغز الحساب، سيما أنها وضعت شكاية مباشرة ضد شاب يدعى (أ.ع)، إذ أن الاستماع إليه، مكن من الوصول إلى أسماء أخرى، لها علاقة مباشرة بهذا الحساب “الغامض”، منها بلوغوز تدعى سكينة جناح المعروفة ب”كلامور”، ومراسل صحافي وشاب يعمل في وكالة لكراء السيارات وشخص آخر.

بعد ذلك، لم تتردد شرف، في وضع شكاية مباشرة ضد المغنية دنيا باطما، تتهمها فيها بالسب والقذف، وهي التهم التي مازالت تحاكم من أجلها صاحبة “ندمانة”، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا لم تتم متابعة سعيدة شرف، رغم تداول مقطع صوتي نسب إليها، يورطها بشكل مباشر؟

فبالعودة إلى الوراء، يلاحظ أنه في عز الجدل الذي أثاره حساب “حمزة مون بيبي”، تداولت العديد من المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، تسريبات صوتية منسوبة إلى شرف، تتواصل فيها مع “أ.ع”، المعتقل بسبب الشكاية التي وضعتها ضده، تهدده فيها بمتابعته قضائيا، إذا لم ينفذ أوامرها. فقد طلبت شرف، حسب المقطع ذاته الذي نسب إليها، من “الهاكر” المعتقل، باختراق حساب امرأة قالت إنها كانت السبب وراء التشكيك في وطنيتها، إذا أراد النجاة من “خطتها”، لكن ورغم أن التسجيل الصوتي أثار جدلا كبيرا، وتدوول على نطاق واسع على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، اختارت شرف التزام الصمت، وتجاهل كل تلك الضجة التي أثارها المقطع الصوتي، لمدة طويلة، قبل أن تخرج عن صمتها لتؤكد أنها تتوفر على ما يثبت أن عائلة المعتقل، تلاعبت في المقطع الصوتي، وأنها تتوفر على السجيل الصوتي.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى