fbpx
ربورتاج

شالة … مقبرة الرموز والأسرار

تعاقب عليها الرومان والوندال ودول إسلامية ومازالت تخفي أكثر مما تعلن إنجاز: عزيز المجدوب تبرز أسوار شالة الأثرية مقابلة لباب زعير الذي يعد أحد الأبواب الرئيسية، ولا تكاد تبعد عنه إلا بحوالي مائتي متر، شامخة على الضفة اليسرى لوادي أبي رقراق قبل مصبه في المحيط بحوالي كيلومترين إلى الجنوب الشرقيأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى