fbpx
الرياضة

كورونا يغلق مركز الرجاء

الفريق فتح صفحة جديدة مع أيت منة بإعارة فيضي لشباب المحمدية

اضطرت إدارة الرجاء الرياضي لكرة القدم إلى إغلاق مركز التكوين وإحالة كل من فيه على الحجر الصحي، بعد اكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا، في صفوف أحد اللاعبين الشباب.
ورغم اتخاذ الفريق الأخضر مجموعة من التدابير الضرورية بغية تفادي إصابة أحد اللاعبين بالفيروس، غير أن نتائج المسحة الأخيرة كشفت عن إصابة واحدة، وهو ما استدعى إغلاق المركز مجددا.
وسبق للرجاء إغلاق مركز تكوينه وتعقيمه بالكامل ومطالبة اللاعبين بالعودة إلى منازلهم، بعد اكتشاف حالات إيجابية فيه، وهو الأمر الذي سيعاود فعله مكتب الفريق بعد اكتشاف الحالة الجديدة.
من ناحية ثانية، التحق المدافع الأيمن عمران فيضي بتداريب شباب المحمدية، أول أمس (الخميس)، بعد إنهاء ترتيبات إعارته من الرجاء، لما تبقى من الموسم الجاري.
ويتوفر الرجاء على فائض في مركز الظهير الأيمن، بوجود عبد الإله مذكور، الذي أحكم قبضته على هذا المركز، وعمر بوطيب، إضافة إلى لاعبين آخرين بإمكانهم شغل هذه المهمة، على غرار محمد زريدة وعبد الرحيم الشاكر.
وتأتي هذه الصفقة لتدشن التقارب بين شباب المحمدية والرجاء، بعد شد الحبل في فترة الرئيس السابق جواد الزيات.
وشهدت علاقة أيت منة بالرجاء تقاربا في الفترة الأخيرة، وتحديدا منذ رحيل جواد الزيات، إذ ظل الطرفان على تواصل، كما خصص مسؤولو الرجاء استقبالا خاصا لفريق المحمدية ورئيسه خلال مباراة الفريقين في البطولة الوطنية، التي انتهت بفوز الرجاء بهدف لصفر.
وكان من ثمار تحسن العلاقة بين شباب المحمدية والرجاء رفض أيت منة عرضا من أحد الوكلاء، بشأن التعاقد مع المدافع الأيمن الرجاوي عبد الإله مذكور، إذ رفض الفكرة جملة وتفصيلا.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى