fbpx
ملف الصباح

لقاح كورونا … حصر لوائح المستفيدين بسوس

118 مركزا ومستوصفا ستستقبل المرشحين للتلقيح

تُجري لجنة اليقظة بجهة سوس ماسة استعداداتها لتنزيل مختلف التدابير والإجراءات المرتبطة بعملية التلقيح الجماعي المرتقبة، ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، من خلال عقد اجتماعاتها المكثفة مع مختلف المصالح المختصة المتدخلة والوصية على الإستراتيجية الوطنية لضمان الحماية للمواطنين من الإصابة بالفيروس.
وعلمت”الصباح”أن لقاءات عمل موسعة عقدت مع المسؤولين على قطاع الصحة والسلطات المحلية ورؤساء المصالح الخارجية الأمنية والإدارية بالجهة، لعرض التوجيهات الخاصة بهذه العملية، بالشروع في إعداد وتحيين لوائح الأشخاص الذين سيستفيدون من عملية التلقيح، فضلا عن بسط مختلف الإجراءات اللوجيستيكية والتقنية والتنظيمية لإنجاح العملية بجميع العمالات والأقاليم والجماعات الترابية.
الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة، والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس سواء في ميدان عملهم أو بسبب هشاشة بنيتهم الصحية، وخاصة العاملين في الخطوط الأمامية وفي قطاع الصحة، والإدارات العمومية، وقوات الأمن والعاملين بقطاع التربية الوطنية والأشخاص المسنين والفئات الهشة الأكثر عرضة للفيروس مستهدفون بالتلقيح.
ودعا رئيس لجنة اليقظة رجال السلطة المحلية، كل من موقعه واختصاصه، إلى السهر على التنزيل السليم لهذه الاستراتيجية وتدقيق اللوائح، وتشكيل لجان محلية لتتبع عملية إحصاء الأشخاص المعنيين وتتبع حالتهم الصحية قبل وبعد عملية التلقيح.
وفي الوقت الذي نفى فيه مسؤولون على الملاعب والقاعات الرياضة والثقافية الكبرى، رصد هذه المنشآت لاستقبال الملقّحين(ات)، أفادت مصادر”الصباح”أن السلطات الصحية حددت عددا من المراكز الصحية ومستوصفات القرب بالمناطق الحضرية والقروية لتنفيذ هذه العملية. هذا فيما يشتغل رجال السلطة المحلية على تحديد القوائم التي ستستفيد من التلقيح الجماعي.
وتفيد الإحصائيات الرسمية، أن 149 مركزا صحيا قرويا بالجهة مرشحة لاستقبال الأشخاص الذين سيتلقون التلقيج ضد فيروس كورونا، بينما تنتشر بالجهة 101 مستوصف صحي قروي، اعتاد على عمليات التلقيح العادية التي تنفذها وزارة الصحة بالجهة، وهي مرشحة للقيام بالتلقيح.
ويرتقب أن يعرف خمسون مركزا صحيا في المجال الحضري بمختلف عمالات وأقاليم الجهة تنفيذ إجراءات التلقيح. وأسرت مصادر”الصباح” أن حملة التلقيح بأكادير ستجرى بداخل الـ17 مستوصفا حضريا، مستبعدة أن تجرى عمليات التلقيح بالمراكز الصحية بالمدينة والتي يتجاوز عددها 33 مركزا صحيا.
محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى