fbpx
أســــــرة

اتخاذ القرار … مهارة وثقة بالنفس

مدربو التنمية الذاتية يحددون كيفية اختيار الحل الصائب

 يعتبر اتخاذ القرار بشأن مواقف معينة تهم الحياة الاجتماعية والخاصة والمهنية والعاطفية وغيرها لكثير من الأشخاص، من الأمور التي تتطلب امتلاك مهارات حتى يكون القرار سليما وتكون نتائجه إيجابية.
ويقول مدربو التنمية الذاتية إن الشخص لن يكون صاحب قرارات صائبة بمجرد أن يقرأ كتابا، أو بمجرد أن يستمع إلى محاضرة، ولكن يمكنه ذلك من خلال التجربة والخبرة، ليمتلك مهارة الحسم في قرارات أحيانا تكون مصيرية. ويرى المختصون أن كبار السن وأصحاب التجربة يتميزون بالحنكة وصواب الرأي ودقة الاختيار أكثر، مقارنة مع الشباب الذين غالبا ما يفشلون في اتخاذ القرار الصائب، وبالتالي ينصحونهم بالاستعانة بآراء من هم أكبر منهم سنا وتجربة.
ويقول مدربو التنمية الذاتية إن اتخاذ القرار يعد أفضل من عدم اتخاذه وإن كانت فيه أخطاء، مشيرين إلى أن عدم القيام بذلك يجعل الشخص يشعر بالإحباط والفشل في مواجهة الأحداث وحل المشاكل.
وينصح مدربو التنمية الذاتية بجمع المعلومات الكافية عن الموضوع أو الأمر الذي بصدد اتخاذ قرار بشأنه، ما يساعد في اتخاذ قرار سليم وذي نتائج إيجابية، إلى جانب التفكير في أمور بديلة يمكن الاستعانة بها عند الحاجة.
ويعد الاستنتاج لأمور معينة بشأن مشكل ما من بين الأمور المهمة، إذ يساعد في تنمية مهارات اتخاذ القرار الصائب، إلى جانب امتلاك القدرة على إيجاد حل.
ولا يعد التفكير في القرار وحده كافيا، حسب مدربي التنمية الذاتية، بل تعتبر الخطوة الأكثر أهمية، المبادرة والتنفيذ لتحقيق نتائج إيجابية.
ومن بين النصائح، التي يقدمها مدربو التنمية لاتخاذ القرار الصائب تعزيز الثقة بالنفس والتحلي بالموضوعية والحكمة والاستشارة مع من هم أكبر سنا والأخذ بآراء الآخرين، إلى جانب التعلم من القرارات السابقة ومحاولة تحديد سلبيات وإيجابيات القرار قبل اتخاذه. ويعد اتخاذ القرار مهارة مهمة جدا في كافة مناحي الحياة، سواء في تعامل الفرد مع نفسه أو عائلته، أو في مجال دراسته وعمله، لذلك لابد لمن يرغب في النجاح من أن يكتسبها، رغم أن الأمر ليس بالسهل.

أ . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى