fbpx
ربورتاج

شواطئ دار بوعزة … “الخلا والقفار”

بعد أن كانت تغص بالمصطافين وتنبض بالحياة عمها الكساد وغادرها عشاق البحر بعد قرارإثر السباحة تعودت الشواطئ الخاصة لمنطقة “دار بوعزة” أن تستقبل في مثل هذا الموسم من كل سنة، الآلاف المؤلفة من زبائنها الذين يعشقون تناول طعامهم والاستمتاع بالمشروب على إيقاع صوت الأمواج ولهيب شمس الصيف الحارقة. لكن الوضعأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى