fbpx
أخبار 24/24

استعدادات لوضع مسؤولين كبار بأكادير في الحجر الصحي

 

تتوسع دائرة مخالطي مندوب وزارة الصحة بعمالة أكادير ومدير مستشفى الحسن الثاني المصاب بفيروس كورونا، ومعها تكبر مخاوف المسؤولين بتحول المدينة إلى بؤرة وبائية، وانتقال 17 حالة المسجلة لحد الان بالجهة إلى أرقام مخيفة.
وعلم موقع “الصباح” أن المصالح الطبية المختصة شرعت هذا الزوال في أخذ عينات قصد إجراء التحاليل المخبرية من محيط مندوب الصحة (حوالي 62 سنة) وأفراد عائلته.
وأكدت مصادر طبية أن طاقم طبي توجه في هذه الأثناء  لولاية جهة أكادير لأخذ عينات قصد التحليل من مسؤولين كبار ومساعديهم وبعض المسؤولين الذين كانوا على صلة المندوب، خلال الاجتماعات الأخيرة بمقر الولاية.
ومن غير المستبعد ان يفرض الحجر الصحي على مسؤولين في الصحة والدرك والأمن والادارة الترابية، وكل من تحوم حول شبهة الاتصال المباشر بالمريض.
ويذكر ان المندوب (س. ب) نقل مباشرة إلى إحدى غرف الإنعاش بمستشفى الحسن الثاني بعد تدهور حاد في وضعه الصحي، إذ أكدت مصادر ان المسؤول المعروف باستقامته وحبه للعمل يعاني امراضا مزمنة في صمت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى