fbpx
وطنية

إغلاق الوكالة الحضرية بتطوان بعد إصابة موظف بكورونا

أكدت التحاليل المخبرية المنجزة على عينة أخذت من موظف يعمل بالوكالة الحضرية لتطوان، إصابته بفيروس كورونا، ما أدى إلى إخضاع الموظف وزملاءه ممن يخالطهم وعائلته للحجر الصحي مباشرة بعد تأكد إصابته، ليلة أمس (الثلاثاء)، بفيروس كورونا المستجد.

ووصف مصدر طبي، الحالة الصحية للمعني الذي يعاني من صعوبة بالغة في التنفس بالحرجة، إذ وضع بقسم الإنعاش بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل على جهاز التنفس الاصطناعي.

وتدخلت مصالح الجماعة لتعقيم مكاتب الإدارة المذكورة، كما هرعت الجهات المختصة، لتحديد عدد من مخالطيه من ضمنهم أفراد عائلته، إذ تم إقفال أبواب الوكالة الحضرية، في وجه جميع المرتفقين، صباح يومه الأربعاء، وطالبت السلطات الإقليمية جميع الموظفين بالخضوع لتدابير الحجر الصحي لمدة 14 يوما، قصد أخذ عيناتهم والتأكد من حالتهم الصحية.

وعلى إثر ظهور حالة جديدة مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا (كوفيد 19)، لموظف يعمل بنيابة التعليم بالمدينة نفسها، طالبت السلطات الإقليمية بالمدينة، بعض الموظفين بالخضوع إلى الحجر الصحي بمنازلهم، في انتظار خروج النتيجة المخبرية، لتأكيد الإصابة من عدمها بشكل رسمي.

وارتفع عدد الحالات المؤكدة مخبريا بتطوان الى حدود كتابة هذه الأسطر لـ 18 حالة، وحالتين من المضيق يخضعان للحجر الصحي بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل.

يوسف الجوهري(تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى