fbpx
تقارير

جهة سوس الأولى في عدد المصابين بالسيدا

مركز حقوق الإنسان طالب الحكومة باتخاذ التدابير اللازمة لوقف الانتشار السريع للداء

حمل المركز المغربي لحقوق الإنسان، فرع اشتوكة ايت باها، الحكومة، مسؤولية ارتفاع نسبة المصابين بداء السيدا بجهة سوس ماسة درعة، مؤكدا أنه حسب المعطيات الرسمية بلغت النسبة 27 في المائة.
ودق المركز ناقوس الخطر، مؤكدا أن الجهات المعنية تكتفي بمراقبة الوضع عن البعد، دون اتخاذ تدابير حمائية أو تنظيم حملات تحسيسية، ومعتبرا أنه لم يلمس أيضا، إشراك منظمات المجتمع المدني المتخصصة في الموضوع على مستوى الإقليم.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى