fbpx
أســــــرة

إسعافات أولية لخفض حرارة الأطفال

خل التفاح يساعد على إعادتها إلى طبيعتها ونصائح بتجنب تحميمهم بالماء البارد

يجهل الكثير من الآباء والأمهات الطريقة الصحيحة للتعامل مع ارتفاع درجة حرارة الأطفال، سيما إذا لم تنخفض رغم منحهم أدوية خاصة. ويشدد الأطباء، على ضرورة وضع قطعة قماش باردة ورطبة على جبين الطفل وهو مستلق، وإذا لم تنفع هذه الطريقة، لابد من تحميم الطفل بالماء الدافئ، وليس البارد، لأنه قد يجعل الطفل يرتجف، ما قد يتسبب في ارتفاع درجة حرارة جسمه مرة أخرى.
وينصح بتجنب وضع الكحول على جلد الطفل، الأمر الذي قد يسبب ارتفاع درجة الحرارة وربما الإصابة بتسمم الكحول، مع منح الطفل السوائل والأطعمة المثلجة للمساعدة على تبريد الجسم من الداخل إلى الخارج والحفاظ على رطوبته.
 ولابد من إزالة طبقات الملابس، حتى يفقد الطفل الحرارة بسهولة أكبر من خلال بشرته، وترك طبقة واحدة خفيفة من الملابس، فإذا كان يرتجف، يجب على الأم أن تعطيه بطانية خفيفة، حتى يصبح دافئا مرة أخرى.
ويشدد الاختصاصيون على ضرورة الاتصال الطبيب فورا إذا كان الرضيع أصغر من 3 أشهر ولديه حمى، والشيء ذاته إذا وصلت درجة حرارة رضيع عمره من 3 إلى 5 أشهر إلى 38.33 درجة أو أعلى. وعندما يبلغ الرضيع 6 أشهر، بفضل التوجه إلى الطبيب إذا وصلت درجة حرارته إلى 39 درجة أو أكثر. وفي سياق متصل، فمن العلاجات المنزلية التي يمكن الاعتماد عليها لخفض درجة حرارة جسم الطفل، خل التفاح، إذ تساعد الحموضة الموجودة فيه على امتصاص الحرارة من الجسم، بإضافة نصف كوب من الخل إلى ماء الحمام الفاتر، ثم نقع الجسم به لمدة عشر دقائق، وتكرر هذه العملية كلما ارتفعت حرارة الجسم.

إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى