fbpx
خاص

الشيشة تقتل بطنجة

حريق بمقهى تسبب في مصرع امرأتين وإصابة آخرين بحروق متفاوتة

عاشت مدينة طنجة، خلال الساعات الأولى من السنة الميلادية الجديدة (‌2020)، على وقع حريق مفجع نشب داخل إحدى مقاهي الشيشة المشهورة بكورنيش المدينة، وخلف مصرع امرأتين وإصابة شخصين آخرين على الأقل بحروق وصفت بـ «الخطيرة».
وأفاد مصدر طبي من المستشفى الجهوي محمد الخامس بالمدينة، أن قسم المستعجلات استقبل، حوالي الساعة الواحدة صباحا، جثتين لامرأتين، الأولى تعود لمستخدمة بالمقهى المذكور يبلغ سنها حوالي 48 سنة، والثانية شابة تبلغ من العمر 25 سنة، بالإضافة إلى شخصين مصابين بحروق متفاوتة الخطورة، أحدهما حالته خطيرة نتيجة تعرضه لحروق على الرأس وبأنحاء مختلفة من جسمه، حيث تم وضعه تحت العناية الطبية المركزة بجناح الإنعاش.
وبحسب أحد الناجين، فإن الحريق نشب داخل المقهى المشهور بـ “باريس 75″، بصورة مفاجئة في شجرة عيد الميلاد المزينة بعدد من الإكسسوارات والبالونات الملونة، حين كان عشرات من الشباب منهمكين في الاحتفالات برأس السنة الميلادية الجديدة، لتندلع بعد ذلك ألسنة النيران بشكل سريع بين الطاولات والكراسي الجلدية السريعة الاشتعال، ما أثار ذعرا وفزعا كبيرين بين الزبائن والمستخدمين، الذين بادروا إلى الهروب.
وعاينت “الصباح”، فرقا من الوقاية المدنية، التي حلت بالمكان معززة بشاحنات وعدد من سيارات الإسعاف، وعملت على مد خراطيم المياه لإخماد الحريق والحيلولة دون اتساعه وانتقاله إلى المقاهي والإقامات المجاورة، قبل أن تقوم باقتحام المقهى لإخراج الضحيتين والمصابين.
وعن الأسباب الكامنة وراء هذه الفاجعة، أكد مصدر أمني مسؤول أنه لحد الساعة ما زالت أسباب الحريق غامضة، وجميع الفرضيات واردة، من تماس كهربائي حصل بشجرة أعياد الميلاد المصنوعة من مواد رديئة سريعة الاشتعال، أو نتيجة سقوط جمرة من قنينة نرجيلة، مشيرا إلى أن التحقيقات التي تباشرها الضابطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة هي وحدها التي ستحدد الأسباب الحقيقية وراء اندلاع هذا الحريق المفجع.
وباستثناء هذا الحريق المهول، وكذا بعض المشاحنات والنزاعات التي نشبت بالقرب من بعض الحانات بوسط المدينة، نتيجة الإفراط في شرب الخمر من قبل بعض الشباب، مرت أجواء ليلة الاحتفال بقدوم السنة الجديدة  في هدوء تام، وخلت من أي حوادث من شأنها تعكير صفوة المحتفلين، وهو ما جعل الليلة تمر في ظروف وصفتها المصالح الأمنية بـ “الهادئة والسلسة”.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى