fbpx
وطنية

البيضاء تسقط في امتحان النظافة

حلت البيضاء في آخر ترتيب المدن النظيفة، بعد أن أكد حوالي ثلث سكانها فقط رضاهم عن مستوى نظافتها، في الوقت الذي وجدت النسبة الباقية أنها مدينة وسخة، حسب استطلاع رأي أخير أنجزته يومية “ليكونوميست”، بشراكة مع مكتب الدراسات “سونيرجيا” حول نظافة المدن، في الوقت الذي حصلت مدن أخرى على نسبة رضى عالية من سكانها، من بينها مراكش وطنجة والرباط.
وعبر 56 في المائة من المستجوبين في إطار استطلاع الرأي المذكور، عن رضاهم عن مستوى نظافة مدنهم، من بينهم سكان جهة مراكش آسفي الذين أكد 71 في المائة منهم، عن رضاهم التام عن نظافة مدنهم، يليهم سكان جهة طنجة تطوان الحسيمة (68 في المائة) ثم سكان جهة فاس مكناس (59 في المائة) ثم سكان الرباط سلا القنيطرة (58 في المائة)، الذين حصلوا على نسبة متساوية مع جهة بني ملال خنيفرة والجهة الشرقية، تليهم جهة درعة تافيلالت بنسبة 56 في المائة ثم سوس ماسة ب54 في المائة، فجهة الدار البيضاء الكبرى سطات بنسبة 33 في المائة.
من جهتها، سجلت المناطق الجنوبية نسبة رضى عالية للسكان، حسب الاستطلاع، بعد أن بلغت 100 في المائة لجهة الداخلة واد الذهب و92 في المائة لجهة العيون الساقية الحمراء و83 في المائة لجهة كلميم واد نون.
ويتضح من نتائج الاستطلاع أن نسبة عدم الرضى ترتفع في وسط البلاد، إذ بلغ 46 في المائة، مقابل 29 في المائة بمنطقة الشمال الشرقي و20 في المائة بالجنوب.
وحسب الاستطلاع نفسه، فإن “البروفيل” النمطي للشخص غير الراضي، لا يخرج عن أنه ذكر، ينتمي إلى منطقة حضرية، ويبلغ عمره بين 24 سنة و44، من الفئتين الاجتماعيتين أ وب، ويعيش في الوسط.
وسجل الاستطلاع الذي شمل عينة من ألف شخص، أن نسبة عدم الرضى في صفوف الذكور، أكثر منها في صفوف الإناث (36 في المائة مقابل 31 في المائة)، ولدى الحضريين أكثر من سكان القرى (40 في المائة مقابل 24 في المائة).
من جهة أخرى، سبق للعديد من الدراسات الوطنية والدولية، أن صنفت العاصمة الاقتصادية ضمن المدن الأكثر تلوثا في العالم، من بينها تقرير موقع “تامبيو” الأمريكي، الذي صنفها خامس مدينة ملوثة عالميا في 2016.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى