fbpx
تقارير

تعاونيات تبحث عن فرص تصدير بأبو ظبي

25 عارضا يشاركون في معرض ״سيال 2019״ بالإمارات للتعريف بمنتوجاتهم المجالية

انطلقت، أول أمس (الاثنين)، بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، فعاليات المعرض الدولي للتغذية “سيال 2019”.
وتعرف الدورة الحالية، التي تستمر ثلاثة أيام، مشاركة 25 عارضا مغربيا، يمثلون 74 تعاونية للمنتوجات المجالية، تضم أزيد من 2460 فلاحا من مختلف مناطق المغرب.
وتعد هذه المرة السابعة التي تشارك فيها المنتوجات المجالية المغربية في هذه التظاهرة بتنظيم من وكالة التنمية الفلاحية، التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية.
وأوضح المهدي الريفي، مدير الوكالة، أن إشراك التعاونيات المنتجة يهدف إلى تعزيز مكانة المنتوجات المجالية المغربية بالسوق الشرق أوسطية، والبحث عن شركاء جدد بهدف رفع حجم صادرات هذه المنتوجات، تماشيا مع أهداف مخطط المغرب الأخضر.
ويضم الجناح المغربي، الذي يمتد على مساحة تصل إلى 318 مترا مربعا، 25 رواقا للعرض، تحتضن منتوجات مجالية متنوعة مميزة لكل جهة، ستعرض على مدى ثلاثة أيام.
وأكد المهدي الريفي، في لقاء مع الوفد الصحافي، أن الدورة الحالية تعرف مشركة 19 تعاونية لأول مرة، لم يسبق لها أن شاركت في معارض بالخارج. وأشار إلى أن الوكالة تحرص على تمكين التعاونيات التي لا تتوفر على الإمكانيات للحضور في مثل هذه التظاهرة.
وتضم تشكيلات المنتوجات المعروضة أنواعا مختلفة من المواد، من أبرزها زيت “أركان”، المميز لمنطقة سوس، وزعفران تاليوين، وماء ورد منطقة مكونة، والتين الشوكي ومشتقاته، وتمور واحات المغرب، وزيت الزيتون، والأعشاب العطرية والطبية، والكسكس، كما تضم باقة المنتجات ما لا يقل عن 12 منتوجا مرمزا، حاصلا على العلامات المميزة للمنشأ والجودة.
وأفاد مسؤولون بوكالة التنمية الفلاحية أنه ينتظر أن ينظم أزيد من 250 لقاء أعمال ثنائي بين المنتجين المغاربة وشركائهم في الأسواق الشرق أوسطية والأسيوية، وحجزت مواعد هذه اللقاءات سلفا، تحت إشراف وكالة التنمية الفلاحية، ويرتقب أن تتمخض عنها اتفاقيات تصدير لهذه الأسواق، ما سيمكن تعاونيات المنتوجات المجالية من منافذ جديدة لتسويق إنتاجها.
وأشرفت الوكالة على ورشات تكوين وتدريبات لفائدة أعضاء التعاونيات المشاركة وهمت بشكل خاص مجالات تقنيات التسويق وتهيئة المنتوجات وطرق عرضها، إضافة إلى المعايير والقوانين المؤطرة للمنتوجات الغذائية في الأسواق الخارجية. وأعطى انطلاقة المعرض الدولي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة، الذي قام بزيارة لمختلف الأروقة، وتوقف بالرواق المغربي، حيث وجد في استقباله محمد أيت وعلي، سفير المغرب بالإمارات والمهدي الريفي، مدير الوكالة الوطنية للتنمية الفلاحية، اللذان قدما للمسؤول الإماراتي معلومات حول المشاركين والمنتوجات المعروضة بالرواق المغربي.
وعرف الرواق المغربي إقبالا في اليوم الأول، خاصة في الجناح المخصص للمطعم المغربي، الذي يشرف عليه الشاف رشيد مفتوح، عضو لجنة تحكيم سابق ببرنامج الطبخ الشهير “ماستير شاف”، الذي قدم أطباقا مختلفة نالت استحسان الزوار.
وتمكن الرواق المغربي، خلال الدورة السابقة، من جذب آلاف من الزوار ومئات الزبناء من مختلف دول الشرق الأوسط. وعرفت أيام المعرض عقد أزيد من 600 لقاء ثنائي للأعمال، تمخض عنها توقيع اتفاقيات للتصدير.
ويرتقب أن يجلب المعرض الدولي للتغذية، خلال هذه السنة، أزيد من 16 ألف زائر من 95 بلدا، ومشاركة ألف عارض من 45 بلدا.

عبد الواحد كنفاوي (موفد الصباح إلى أبو ظبي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق