fbpx
اذاعة وتلفزيون

ندوات في ملتقى الشعلة للزجل بالمحمدية

انطلقت، أمس (الجمعة)، بدار الثقافة سيدي محمد بلعربي العلوي بالمحمدية فعاليات الملتقى الوطني الثالث للزجل من تنظيم جمعية الشعلة للتربية والثقافة والتي ستواصل اليوم (السبت).
وقالت الجمعية في ورقة تقديم الملتقى أنه يأتي اعتبارا لموقع جمعية الشعلة في المشهد الثقافي، وانطلاقا من مقررات المؤتمر 11 الداعي إلى الاهتمام بالأشكال التعبيرية المغربية، نظرا لحضور القصيدة الزجلية في الإبداع المغربي بقوة وتثبيت دعائمها كتابة ونظما ونقدا، واستمرار الملتقيات الوطنية التي كانت الشعلة سباقة لها بالاحتفاء بالقصيدة الزجلية بميسور والتي قارب فيها المهتمون أسئلة الإبداع وسياق التلقي في الملتقى الوطني الأول وموضوع القصيدة الزجلية والعلاقات الممكنة بين الزجل والأغنية، دون إغفال الاحتفاء بالقصيدة الزجلية في ملتقيات وازنة قاربت الإشكالات الإبداعية وقضايا التعدد والتنوع في القصيدة الزجلية وإشكالية الالتزام فيها.
ومن هذه المنطلقات، يقول المنظمون، يأتي ملتقى المحمدية الوطني للزجل ليرسي دعائم وأسس بناء تصور معرفي حول القصيدة الزجلية، إدراكا من الجمعية أن الفضاء الثقافي خصب ومتنوع وغني من حيث جمالية الأشكال التعبيرية، مما يدعو إلى كشف ملامحه الحضارية ومكوناته الإبداعية.
ويأتي ملتقى المحمدية للزجل في ظروف متغيرة أصبحت فيها القصيدة الزجلية تحظى باهتمام باحثين ونقاد، وأفرز ذلك رؤى مختلفة وأساليب متعددة في النظم والكتابة، وعاد الجدل برؤية مختلفة عن القرن الماضي لينتقل من جدال الرافضين للقصيدة الدارجة ومناصرين لها إلى جدال أكاديمي معرفي طال لغة القصيدة وبنيتها وجماليتها .
وسيحتضن الملتقى ندوتين تقاربان محورين، الأول «شعرية القصيدة الزجلية الذات والمرجعية» من تأطير عبد الإله الرابحي بموضوع «مدخل لبلاغة القصيدة»، وحميد بلبالي بموضوع «أسئلة القصيدة الزجلية والنفس الحداثي»، وسعيد عاهد ومصطفى بنسلطانة بموضوع «الذات والواقع». أما المحور الثاني الذي يناقش»جمالية القصيدة الزجلية البنية والمضامين»، فيتولى تنشيطه محمد رمصيص بموضوع «الذات الشاعرة «، وعمر العسري ب»شعرية القصيدة الزجلية»، وحميد المصباحي بموضوع «نحو بلاغة خاصة بقصيدة الزجل»، وحسن بحراوي ب «قضايا واتجاهات في الزجل المغربي».
وستصاحب الندوات قراءات زجلية تمثل توجهات مختلفة، وتتبنى رؤى حول مفهوم جمالية القصيدة الزجلية وبنيتها، ومن المشاركين فيها رضوان أفندي ودليلة فخري وأحمد لمسيح وعبد الرحيم باطمة وإدريس بلعطار، إضافة إلى عزيز بن سعد وثريا القاضي وبوعزة الصنعاوي ويونس تهوش، وخليل الإدريس القصيري.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى