fbpx
حوادث

المحكمة تبرئ الزميل كمال الشمسي

برأت المحكمة الابتدائية بابن سليمان، صباح الأربعاء الماضي، الزميل كمال الشمسي مراسل “الصباح”، من جنحة بث وقائع كاذبة والتشهير، بعد جلسات محاكمة انطلقت في يونيو الماضي، واستمرت ستة أشهر. وقضت المحكمة في الدعوى المدنية التابعة بعدم الاختصاص وإبقاء الصائر على رافعها.
وتمت المتابعة، التي حركتها النيابة العامة، بناء على شكايتين تقدم بهما سعيد الزيدي، البرلماني ورئيس جماعة الشراط، الذي اتهم الزميل كمال الشمسي، بنشر مقالات تسيء إليه ولأعضاء المجلس الجماعي.
وعقد القاضي يونس المكندز قرابة ست جلسات، قبل إحالة القضية على جلسة محاكمة، بين فيها دفاع الزميل الشمسي أن المتابعة لا أساس لها, وأن اتهامات المشتكي باطلة، الهدف منها تلجيم حرية الصحافة.
واعتبر الزميل الشمسي أثناء جلسات المحاكمة أن الأمر يتعلق بالتضييق عليه صحافيا في ممارسة مهامه بالمنطقة، وكشف الفساد المستشري بالجماعة، في الوقت الذي ادعى فيه المشتكي أن الصحافي نشر مقالات هدفها تمرير مغالطات وأكاذيب ضد باقي أعضاء مجلس جماعة الشراط.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى