fbpx
الرياضة

حرب التذاكر تندلع قبل الديربي

تبادل الاتهامات حول البيع الإلكتروني والجماهير تحتج

اندلعت حرب تذاكر الديربي العربي بين الوداد والرجاء غدا (السبت) في السابعة، وتبادل مجموعة من المتخصصين في البيع الإلكتروني الاتهامات في ما بينهم حول تعثر العملية.
وترى الشركة المكلفة بالبيع الإلكتروني من قبل الوداد، أن هناك من يعرقل عملها، في إشارة إلى شركة منافسة تشتغل مع الرجاء.
وحاولت “الصباح” الاتصال بصاحب الشركة ذاتها، إلا أن هاتفه المحمول ظل مغلقا، فيما أكدت مصادر تتبع العملية منذ انطلاقتها بالمغرب، أن الشركة التي تكلفت ببيع تذاكر إياب الديربي، ارتكبت العديد من الهفوات التقنية، أثرت مباشرة في عملية البيع.
واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن خوض أول تجربة في مباراة بقيمة الديربي العربي، خطأ إستراتيجي، ستترتب عنه العديد من المشاكل التنظيمية، يجب حلها قبل ساعة الحسم، وقالت “هناك بعض الجماهير التي قامت بالعملية، ومازالت تنتظر التوصل بتذاكرها، ما يوضح الصعوبات التي تواجه الشركة المعنية في عملية الترويج”.
وتتهم جماهير الرجاء التي تحاول الولوج إلى الموقع دون جدوى، الشركة المكلفة، بعرقلة عملية شراء تذاكر المدرجات الخاصة بالجماهير الخضراء.
وتوجهت جماهير الوداد، صباح أمس (الخميس)، صوب مركب محمد بنجلون، احتجاجا على توقف عملية بيع التذاكر الإلكترونية في المواقع المتخصصة.
وطالبت الجماهير الغاضبة المكتب المسير، بإيجاد حل عاجل لتذاكر الديربي العربي، تجنبا لوقوع مشاكل يوم المباراة.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى