حوادث

عائلة تتاجر في المخدرات

تمكنت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش، أول أمس (الاثنين)، من إيقاف شقيقي تاجر مخدرات متهم بالاعتداء على الشرطة ومبحوث عنه على الصعيد الوطني، وبحوزتهما كميات من المخدرات.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن إيقاف المشتبه فيهما تم بعد انتقال عناصر الشرطة إلى بيت الأسرة لاعتقال شقيقهما المبحوث عنه بعد اختفائه لمدة سنة إثر اعتدائه على رجل أمن.
وأضافت المصادر ذاتها، أن عناصر الشرطة القضائية بعد دخول البيت للتفتيش، إثر التوصل بمعلومات تفيد وجود المتهم المبحوث عنه بمنزل الأسرة، تفاجأت بالعثور على كمية من مخدر الكيف والمعجون ومبلغ مالي متحصل عليه من عمليات الترويج.
وأفادت المصادر، أنه بعد حجز كميات من المخدرات والمعجون والأسلحة البيضاء، تقرر اعتقال الأخوين للتحقيق معهما حول مصدر الممنوعات المحجوزة وكشف علاقتهما بالاتجار في المخدرات، وما إن كانا مساعدين لشقيقهما المبحوث عنه، وكذا ارتباطات عملياتهما لإيقاف كافة المتورطين المحتملين.
وكشفت مصادر “الصباح”، أن المشتبه فيهما استغلا علاقة القرابة التي تجمعهما وكذا غياب شقيقهما المبحوث عنه، ليحولا بيت أسرتهما إلى مركز لانطلاق عمليات ترويج المخدرات.
وعلمت “الصباح”، أن المبحوث عنه التحق بمقر الدائرة الأمنية، بعد علمه باعتقال شقيقيه، وصب مادة البنزين على جسده مهددا بالانتحار حرقا، قبل أن تتم السيطرة عليه من قبل الشرطة واعتقاله.
وإثر اعتقال الأشقاء الثلاثة، باشرت المصالح الأمنية بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، لتفكيك خيوط القضية، حتى تتمكن من كشف باقي المتورطين في هذه العصابة، ومعرفة ارتباطاتها.
وتعود تفاصيل القضية، إلى شروع الموقوفين في تنفيذ عملياتهما انطلاقا من منزلهما، من أجل توزيع مخدري الشيرا والمعجون بالحي ومناطق أخرى من المدينة الحمراء.
واستغل الأخوان حيازة المخدرات التي كان يتاجر بها شقيقهما المبحوث عنه لترويجها، وتنفيذ عملياتهما بالمناطق المستهدفة، معتمدين في نجاح نشاط العصابة على بيت أسرتهما لتضليل الأمن للبقاء في مأمن من الشكوك.
وفي إطار الإجراءات الأمنية التي تمت مباشرتها لاعتقال شقيقهما المبحوث عنه، قررت المصالح الأمنية، مداهمة المنزل، قبل أن تضبط ممنوعات بصحبة الأخوين وأسلحة بيضاء، وهو ما كشف وجود عصابة تتاجر في المخدرات، رغم غياب شقيقهما الذي كان في حالة فرار، الأمر الذي جعلها تستنفر عناصرها لإلقاء القبض على المشتبه فيهما.
وبعد تفكيك العصابة التي ينتمي إليها الشقيقان، واعتقال تاجر المخدرات المعتدي على الأمن المبحوث عنه، تقرر الاحتفاظ بالموقوفين الثلاثة تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد ارتباطاتهم المحتملة.

محمد بها

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض