أســــــرة

آلام الكتف … مؤشر لبداية نوبة قلبية

الدكتور مرابط شدد على أهمية العلاج المبكر

أكد الدكتور مرابط على ضرورة الخضوع للعناية الطبية الفورية في حال ظهور أعراض النوبة القلبية المصاحبة لآلام الكتف، أو خلعها، مع إراحتها في حال ارتباط الإصابة بأحد الأسباب الأخرى، مشيرا إلى أهمية الفحص المبكر في الحد من المضاعفات المحتملة، وتسهيل مراحل العلاج. تفاصيل أكثر حول المشاكل العضلية والمفصلية المسببة لآلام الكتفين، وسبل علاجها والتخفيف من حدتها، في الحوار التالي :
< ما هي الأسباب المحتملة لآلام الكتفين ؟
< تكون الكتف معرضة للألم جزئيا بسبب تشريحها المعقد، ونطاق حركتها الأكبر من أي مفصل في الجسم، بالتالي فقد تكون الآلام ناتجة عن عدة أسباب نذكر منها : الأوضاع الخاطئة في الجلوس، والإجهاد العضلي، وتمزق العضلات، وخلع الكتف أثناء الحركة (خروج جزئي أو كلي للمفصل من مكانه)، الذي يستلزم تدخلا طبيا فوريا لإرجاع عظم الكتف إلى محله، وتجمد الكتف أو تصلبها، والتهاب الأوتار التكلسي ( نتيجة ترسب الكالسيوم وتراكمه على الأوتار)، ومتلازمة ما فوق الكتف (خلل في أوتار الكتف نتيجة دخول الأوتار بين عظام الكتف)، و كسر عظمة الترقوة (نتيجة التعرض لحادث ما أو مد الذراع بشكل خاطئ)، ومشاكل عضلات الكفة المدورة (العضلات الأربع الصغيرة المسؤولة عن حركة الكتف بشكل طبيعي) بسبب تمزقات والتهابات في الأوتار أو المفاصل (التهاب المفاصل الكيسي الذي يصيب أكياس السوائل الموجودة بين المفاصل)، بالإضافة إلى الأمراض الروماتيزمية، كمرض بوليروماتود.

< هل لها علاقة بأمراض القلب أو الإصابة بنوبات قلبية ؟
< آلام الكتف يمكن أن تكون إشارة لبداية نوبة قلبية، خاصة في الكتف الأيسر، وقد تمتد إلى الذراع ومفصل اليد، كما تكون مصحوبة بألم صدري حاد وتعرق وإحساس بالقلق. ومع أن الرابط بين الذراع والكتف والقلب قد يبدو بعيدا، ولكنه موجود، فالخلايا العصبية المسؤولة عن الألم في هذه المناطق وتلك المسؤولة عن الألم في القلب ترسل إشارات الألم إلى نفس الخلايا العصبية في الدماغ. وعموما تحدث النوبة القلبية عندما يعجز جزء من عضلة القلب عن الحصول على كفايته من الأكسجين، بسبب أمور مثل انسداد الشرايين الناتج عن تراكم الكولسترول والدهون على جدران شرايين القلب، أو ضيقها.
< متى يجب على المصاب زيارة الطبيب ؟
< تستلزم الإصابة بألم الكتفين المصاحب بأعراض النوبة القلبية السالف ذكرها، الخضوع للرعاية الطبية الفورية، وإخبار الطبيب بجميع الأعراض وعلامات التحذير التي تظهر لدى الأشخاص المصابين قبل حدوث النوبة. وفي حال الإصابة بخلع الكتف، يجب زيارة مختص من أجل إعادة عظمة الكتف إلى مكانها، تجنبا لحصول أي مضاعفات، وعدم القيام بذلك على يد شخص ليس بطبيب. وعموما كلما كان العلاج مبكرا، على اختلاف أسباب آلام الكتفين، كلما كان سهلا والنتيجة إيجابية.

< كيف يتم تشخيص الحالات بهذه الآلام؟
< يعتمد التشخيص الطبي أساسا على الأعراض السريرية، بما فيها تحديد درجة الألم (حاد أم مزمن)، وما إذا كان مصاحبا بنقص حركي أو باضطرابات نوم، ومنحصرا في الكتف فقط أم ممتدا إلى الرقبة أو الذراع، لأن هذه الأعراض تساعد الطبيب على تشخيص المرض، وتحديد العضلة المصابة في الكفة المدورة، إلى جانب الفحص بالصدى الذي يبين العضلة أو الوتر المصاب، وما إذا كان هناك تجمع للكالسيوم في المفصل أو الأكياس المفصلية، أو تورمات. كما تساعد الفحوصات البيولوجية أيضا على التشخيص، انطلاقا من الحالة السريرية.

< كيف يتم علاجها؟
< يقوم الطبيب في بداية العلاج، بتخفيف الألم عن طريق الأدوية المضادة للآلام والالتهابات، كما يمكن اللجوء إلى العلاج الموضعي بالكورتيزون أو الترويض الطبي (تقليص الالتهاب العضلي واسترجاع الحركات الكتفية المفقودة)، ثم العلاج الجراحي في المرحلة الأخيرة من العلاج (استمرار الألم أو إصابة عدة عضلات للكتف مع تجمدها). أما في حال الإصابة بكسر الترقوة فيتم اللجوء لعلاج طبي تثبيتي. كما يتم التشخيص بالتخطيط الكهربائي للقلب في حال ارتباط آلام الكتفين بضيق العروق التاجية القلبية.
.
< هل تساعد الرياضة على التخفيف من آلام الكتفين؟
< لا يجب القيام بحركات رياضية للكتفين، عند الإحساس بآلام في إحداهما أو كلتيهما، بل يجب إراحة الكتف المصابة لتقليص الألم. وتجدر الإشارة إلى أن الحركات الرياضة المكثفة قد تكون سببا في إصابة أوتار أو عضلات الكتف بأحد المشاكل الصحية السابق ذكرها.

أجرت الحوار : يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض