وطنية

بلافريج يطالب بحذف الإعفاء الضريبي الفلاحي

طالب عمر بلافريــج، ومصطفى الشناوي بحذف الضريبة على الدخل المفروضة على المعاشــات، وحذف الإعفـــاء الضريبي على الشركات بالنسبــة إلى القطــاع الفلاحي، من خلال تطبيق النظام الضريبي على الشركات، الذي يقوم 10 في المائة إلى حدود 300 ألف درهم، مؤكدين أن أغلب الفلاحين المغاربة هم صغار، سيعفون مباشرة من أداء الضريبة، لأن مداخيلهم لا تصل إلى السقف الموجب للتضريب.
كما طالبا بإعفاء الجمعيات والهيآت مثل مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية للعاملين بقطاع الصحة من الضريبة، اعتبارا لأدوارها الاجتماعية، وتقديمها خدمات لفائدة الموظفين، ناهيك عن أنها لا تسعى إلى الربح، وممولة من الدولة، مؤكدين أن إعفــاءها من الضريبة سيوفــر لها موارد مالية أكثـر لتقديم خدمات اجتماعية أفضل.
ودعما للتعليم العمومي، اعترض نائبا الفدرالية على تخفيض قيمة الضريبة المفروضة على المؤسسات الخاصة للتعليم، وتوجيه الدعم بدل ذلك إلى التعليم والجامعة العموميتين، ومنح تحفيزات ضريبية إلى الجمعيات، التي تدعم التعليم العمومي.
وأكــد بلافريــج والشنــاوي أنه لا يجب تصنيف المعاشــــات دخــولا معتبرة فــي حكم الأجــور، وبالتالي لا يجب تطبيــق الضريبة على الدخــل على معاشـات المتقـاعــدين، على اعتبار أنهم أجراء سابقون سبق لهم أن ساهموا طيلة سنــوات نشاطهــم بالضريبة على الدخل، ناهيك عن هزالة المعاشـــات بالنسبة للعديد منهم، وتزايد حاجياتهم بسبب عوامــل السن والمرض.
ومن بين التعديلات التي اقترحها نائبا فدرالية اليسار، إعفاء الأدوية والمنتجات الصيدلية غير الدوائية المخصصة للبشر من الضريبة على القيمة المضافة، على اعتبار أن 53 في المائة من مصاريف الصحة تتحملها الأسر والمواطن من جيبه، مؤكدين أن الإعفاء سيخفف من عبء مصاريف العلاج، والمساهمة في تحفيض أثمنة الدواء المرتفعة، مقارنة مع ضعف القدرة الشرائية.
ومن أجل المساهمــة التضامنية للنهوض بالتعليم، اقترح بلافريج والشناوي، إنشاء صندوق خاص لدعم عمليات تعميم التعليم الإلزامي وتحسين جودته، وتوفير النقل المدرسي لفائدة 4 ملايين تلميذ في القرى وهوامش المدن ومحاربة الهدر المدرسي.

برحو بوزياني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض