أســــــرة

سماعات الأذن … تجاوز 80 ديسيبل يضر الأذن

رغم أن أغلب الأجهزة الحديثة تظهر مستويات الصوت الآمنة للمستخدمين، إلا أن ذلك لا يمنع كثيرين من رفع صوت السماعات إلى أقصى حد. وحسب دراسة حديثة فإن تجاوز قوة 80 ديسيبل (وحدة قياس الصوت) يضر الأذن، سيما إذا استمرت لساعات يوميا.
وحدد خبراء مدة استعمال السماعات، دون تضرر الأذنين، في ساعتين يوميا، إذ وفق اختبار تم إجراؤه على الخلايا الحسية لمعرفة الأضرار الدائمة للسماعات، فإن الموجات الصوتية تصل إلى القناة السمعية عبر طبلة الأذن والأذن الوسطى ويتم نقلها إلى الأذن الداخلية، حينها تحول الشعيرات السمعية الاهتزازات إلى ذبذبات كهربائية تصل إلى الدماغ عبر الأعصاب السمعية، وفي حال تضرر الشعيرات بسبب الصخب، ستضعف حاسة السمع.
ووفقا لدراسة أجرتها جامعة ليستر، يمكن أن تصل شدة الصوت التي تصل إلى أذن من يرتدي سماعات الرأس الملحقة بأجهزة تشغيل الموسيقى إلى 120 ديسيبل، وهو ما يشكل خطرا بالغا، نظرا لأن الضوضاء التي تتجاوز مستوى 110 ديسبل يمكن أن تؤدي إلى “نزع” الغشاء النخاعي، من على الخلايا العصبية، وهو ما يعرقل إيصال الإشارات الكهربائية القادمة من الأذنين للمخ.

إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض