وطنية

فوضى الدخول المدرسي تغضب برلمانيين

استشاط برلمانيون من فرق الأغلبية والمعارضة، بمجلس النواب، غضبا بسبب بعض المظاهر السيئة التي شابت الدخول المدرسي والجامعي. واتهم برلمانيون المسؤولين عن الأحياء الجامعية في مختلف المدن، بالسماح لأبناء الأغنياء والميسورين بالاستفادة من السكن الجامعي، على حساب أبناء الفقراء، ووجود مدارس بدون ماء ولا كهرباء بجهة البيضاء سطات.
وانتقد النائب السعيد الصادق، من «بيجيدي»، الكيفية التي تم بها توزيع منح برنامج «تيسير»، إذ اضطر أولياء التلاميذ إلى قطع مسافات طويلة، والوقوف لأيام في طوابير، تعرضوا من خلالها إلى الإهانة، كأنهم متسولون، للحصول على دعم قانوني مستحق.
وهاجم لحسن حداد، من الفريق الاستقلالي، المسؤولين بالوزارة، بسبب حصول تأخر في ترميم وبناء داخليات لإيواء التلاميذ، ما أدى إلى انقطاعهم عن الدراسة ببعض المناطق، وإغلاق مطاعم مدرسية لدور الطالبات لغياب جمعيات تدبرها، ما أدى إلى رفع منسوب الهدر المدرسي في البوادي.
واتهمت النائبة عائشة فرح، من الأصالة والمعاصرة، الوزارة بعدم التنسيق مع الأكاديميات والنيابات الجهوية بخصوص عدم جاهزية دور الطلبة، فاضطر التلاميذ إلى كراء» كراجات» للمبيت فيها، ما عرضهم للتهديد في سلامتهم الجسدية، وعدم أداء أجور الحراس بجهة خنيفرة بني ملال، ما سيهدد السلامة الجسدية للتلاميذ بفعل انتشار الإجرام.

أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق