fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> سجين
أشر محمد صالح التامك، المدير العام للمندوبية العامة لإدارة السجون، أمس (الجمعة)، على قرار إحالة مدير سجن مراكش ورئيس مصلحة الضبط، على المجلس التأديبي، على خلفية اعتقال تحكمي لنزيل استفاد من العفو الأخير. وعلمت “الصباح” أن القرار اتخذ بعد إنهاء لجنة تفتيش حلت بالسجن، منذ الثلاثاء الماضي، أبحاثها الأولية، وراقبت السجلات، كما وقفت على الخلل الذي أدى إلى الخطأ، وإغفال النزيل المستفيد من العفو من التمتع بالحرية.
(م. ص)
> حكم
كشفت مصادر مطلعة لـ “الصباح” أن اتهام قاض بمحكمة الاستئناف الإدارية بالرباط بإصدار حكم انتقامي ضد أحد المتقاضين، لا أساس له من الصحة، بعد أن أظهرت الأبحاث أن الأمر يتعلق بنزاع صدر فيه حكم نهائي قضى بسبقية البت، حسب ما ينص عليه القانون، بكل النزاهة والمسؤولية المعهودة في قضاة ومستشاري محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط.
(ع. ل)
> النواصر
ساد لغز في عملية إطلاق النار من بندقية صيد بدوار السحابات بالنواصر، والتي كانت موضوع شريط فيديو حدد هوية أحد الأعيان ناسبا إليه إطلاق النار. وعلمت “الصباح” أنه في الوقت الذي تم فيه اعتقال الشخص الذي ورد اسمه في الشريط فاعلا رئيسيا، اختفى الضحية ومصور الشريط عن الأنظار دون أن يتم إيقافهما لتأكيد الاتهامات الواردة بالشريط، وأحيلت بندقية المتهم على الخبرة.
(م. ص)
> مراكش
أمرت النيابة العامة بمراكش بإطلاق سراح مغربي ضبطت بحوزته بندقية وسط غرفة فندق، مع الاحتفاظ بجواز سفره إلى حين انتهاء البحث. وجرى إيقاف المتهم إثر بلاغ من أجنبيين، وبعد حجز السلاح الناري اتضح أنه من عيار 4 ملمترات ونصف الميلمتر، أحيل على الخبرة. ويتم البحث مع المتهم الذي أكد أنه اقتنى السلاح من شخص بالرباط.
(م. ص)
> رصاص
استنفر انبعاث أصوات طلقات نارية، صباح أمس (الجمعة)، من مقر الأمن الإقليمي بالصويرة، سكان المدينة، وذكرت مصادر “الصباح” أنه تبين في ما بعد، أن الأمر يتعلق بعملية مراقبة بنادق الصيد وتجريبها داخل مستودع تابع للمقر عوض الأمكنة الخاصة بذلك، ما أثار هلع السكان المجاورين، اعتقادا منهم أن الأمر يتعلق بتبادل إطلاق النار أو جريمة، سيما أن عدد الطلقات تجاوز العشرين.
(ع. م)
> الرشيدية
انتشلت العناصر المكلفة بالبحث عن جثث ضحايا انقلاب حافلة مسافرين بالرشيدية، صباح أمس (الجمعة)، خمس جثث إضافية، (3 رجال وامرأتان)، حسب ما أكدته السلطات المحلية لولاية جهة درعة تافيلالت، ليرتفع بذلك العدد إلى 24 قتيلا، وما زال البحث جاريا عن مفقودين.
(ع. ن)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق