أســــــرة

وجبة الفطور … صحة ووقاية

تساعد في تقوية جهاز المناعة والحد من مشاكل صحية عديدة

تكتسي وجبة الفطور أهمية كبيرة في النظام الغذائي، حسب ما يؤكده الأطباء والمختصون في مجال التغذية، فتناولها مهم جدا نظرا لفوائدها الكثيرة ومن بينها تقوية جهاز المناعة وتقليل نسبة الكوليسترول الضار بالجسم. في الورقة التالية يتم تسليط الضوء على فوائد وجبة الفطور للبالغين والأطفال.

طاقة تركيز واستيعاب

دراسات علمية تحدثت عن أهميتها الذهنية والبدنية

تجمع دراسات علمية على أهمية تناول وجبة الفطور، نظرا لفوائدها الكثيرة على الصحة والنشاط البدني والذهني، إلا أن مجموعة من الأشخاص يغفلون هذه الوجبة المهمة، مما يسبب لهم انخفاضا في مخزون الجسم من الجلوكوز، الذي يعطي الجسم الطاقة التي يحتاجها للقيام بالأنشطة والأعمال اليومية، وتتضاعف أهمية الفطور، عند الفئات العمرية الصغرى، من قبيل تلاميذ وطلاب المدارس، لأنهم يمرون بفترة نمو حساسة، وبالتالي تضمن لهم نموا صحيا وطبيعيا.
ويساعد تناول وجبة الفطور على زيادة نسبة التركيز والاستيعاب، وتحسين التحصيل العلمي، وتحسن الذاكرة، ويمكن من تخفيض مستويات الكولسترول الضار، ويساهم في انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتحسين الأداء البدني، وزيادة القوة والقدرة على التحمل، كما أن وجبة الفطور، تحافظ على الوزن الطبيعي للجسم، خاصة بالنسبة إلى الأشخاص الراغبين في إنقاص الوزن، إذ هناك من يستهلك معظم السعرات الحرارية اليومية في الصباح، كما بينت الدراسات أن معظم الأشخاص الذين يستطيعون خسارة الوزن والحفاظ على الوزن الصحي، يتناولون وجبة الإفطار بشكل منتظم كل يوم.
وأما بالنسبة إلى الأشخاص الذين لا يتناولون وجبة الفطور، فهم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة والأمراض المزمنة المرتبطة بها، كما أن تجاهل الفطور، غير مفيد تماما للقلب، إذ يتأثر صاحبه بزيادة حساسية ارتفاع ضغط الدم، الذي يؤدي بدوره إلى انسداد الشرايين، كما يظل الذي لا يتناول الفطور في إطار خطر متزايد لتطور الأوضاع الصحية ومشاكل القلب والأوعية الدموية المزمنة، بما في ذلك السكتة الدماغية، بالإضافة إلى خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.
وينصح الأطباء بتجنب عدد من الأغذية والمشروبات في وجبة الفطور، ولعل أبرزها رقائق حبوب الإفطار، التي تعتبر وجبة مثالية للإفطار ولكن بدون سكر، لأن الرقائق التي تحتوي على السكر والمنكهات الصناعية مقصودة لجذب الأطفال، ولكنها غير صحية، ومن الأفضل أيضا تجنب تناول السكريات في الصباح، إذ تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.
ومن الأفضل أن يتجنب الشخص في الفطور عصائر الفاكهة المصنعة، التي تحتوي على السكر والمواد الحافظة الضارة، ولا تحتوي على القيمة الغذائية الكاملة، والألياف والإنزيمات والفيتامينات، أو مضادات الأكسدة التي توجد في الفاكهة الطازجة والعصير الطازج، وفي السياق ذاته، ينصح بتجنب اللحم المصنع، الذي يحتوي على كثير من الدهون المشبعة والصوديوم والنترات، وهو ما يؤدي إلى تزايد احتباس الماء في الجسم، وارتفاع ضغط الدم، وتزايد نسب الكوليسترول، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان، وهناك الكثير من الدراسات الطبية، التي تشير إلى أن تناول اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة بكثرة، يؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بسرطان البنكرياس.
عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض