fbpx
وطنية

هذه أهم رسائل الأحرار من دوسلدورف

أكد عبد الرزاق الزرايدي بن بليوط، عضو حزب التجمع الوطني للأحرار ورئيس لجنة الأطر التجمعية، على أهمية اللقاء الذي عقده الحزب في دوسلدورف الألمانية، إذ أكد الحزب ارتباطه بالوطن والمواطنين، ووطد علاقته بمغاربة الخارج، من خلال تشجيع مشاركتهم في الحياة السياسية.
وأضاف الزرايدي في اتصال مع “الصباح”، أن مؤتمر دوسلدورف شكل فرصة للإنصات والاطلاع على المشاكل، وكذلك استعراض المشروع المجتمعي “مسار الثقة” برؤيته الواضحة في تحقيق التنمية المنشودة، وكذا استشراف نتائج إيجابية في أفق2021..
ونبه الفاعل السياسي النشيط إلى أن الرسائل التي وجهت بألمانيا أخيرا، كانت بمثابة تكريس للتوجه الجديد الذي جاء به عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، موضحا أنه منذ توليه مهمة الرئاسة منح أهمية كبيرة للعمل التنظيمي والمؤسساتي، مما ساهم في تعزيز هياكل تنظيم سياسي قوي ومحكم، بعيدا عن هياكل الدكاكين السياسية السابقة.
وتمحورت مجمل رسائل ألمانيا كما جاء على لسان جميع القيادات حسب رئيس لجنة الأطر التجمعية، حول التأكيد على أهمية القطاع الصناعي والرؤية الملكية في هذا الاتجاه، والوصول إلى رقم معاملات في قطاع السيارات بتصدير ماقيمته7 ملايير دولار، وتنويع القطاعات والانفتاح على قطاع الطيران، وعقد شراكات مع كبريات الشركات العالمية، مثل “بوينغ” و”إيرباص”، إضافة إلى تشجيع انخراط شباب وكفاءات جميع مغاربة العالم في صناعة القرار السياسي.
ونوه المؤتمرون في لقاء دوسلدورف عن بطاقات وكفاءات الملايين من المغاربة المقيمين بالخارج، ضمنهم 200 ألف موجودون في ألمانيا، داعين إلى التركيز على أولويات المغاربة، التي سلط الضوء عليها في “مسار الثقة”. وهي النهوض بالتعليم والصحة، وإحداث فرص الشغل، وكذا الدفاع عن قضايا مغاربة العالم، والترافع عنها، من ضمنها مشاكل الاستثمار في المغرب.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى