fbpx
تقارير

‎العسالي تقترب من قيادة نساء الحركة

‎تقترب حليمة العسالي، القيادية في الحركة الشعبية، من حسم السباق من أجل قيادة جمعية النساء الحركيات، التي تستعد لعقد مؤتمرها الوطني الرابع.

‎واختار المؤتمر المزمع عقده يومي 5و6 يوليوز المقبل ببوزنيقة شعار “حركيات من أجل مغرب واعد”، وينتظر أن تحضره 500 مؤتمرة.

‎وتسعى المرأة القوية داخل الحركة إلى تعزيز حضور المرأة الحركية، والعودة إلى قيادة التنظيم النسائي ليلعب أداورا أكبر في الحياة السياسية.

‎ونبهت العسالي، عضو المكتب السياسي، ورئيسة اللجنة التحضيرية، كافة الحركيات إلى أن محطة المؤتمر المقبل ستشكل تحديا كبيرا وخطوة جريئة لتعزيز حضور المرأة الحركية القوي والمؤثر على الساحة السياسية.

‎وأشادت العسالي في كلمتها أمام أعضاء اللجنة التحضيرية المنعقد أول أمس (الأحد) بمجهودات الحركيات اللائي انخرطن في لجن التحضير، رغم بعد المسافات وكثرة الانشغالات المهنية والأسرية، مؤكدة أن أشغال اللجن الفرعية تشكل منطلقا للمعركة الأهم، المتمثلة في التعبئة الجماعية لإنجاح محطة المؤتمر، والحرص على تمثيلية الحركيات من مختلف جهات المملكة، ورفع مستوى النقاش.

‎وعبرت القيادية الحركية على ضرورة إعمال قواعد الدمقرطة في تحمل المسؤوليات داخل أجهزة المنظمة، معربة عن تطلعها إلى الرقي بالمنظمة تنظيما وسياسيا، قائلة” نسعى إلى جعل المؤتمر محطة تحول لتعزيز مكانة المرأة الحركية داخل الحزب وفي المشهد السياسي، سيما أننا مقبلون على استحقاقات انتخابية محليا وجهويا ووطنيا”.

‎وبعد أن توقفت عند انتظارات المؤتمر الوطني للمنظمة عبر بلورة توجهات الحزب، خاصة إنصاف المرأة القروية، والدفاع عن الهوية الأمازيغية، والتوجه نحو هيكلة المنظمة جهويا ومحليا، فضلا عن فتح باب الاستقطاب لتعزيز كفاءتها وتوسيع قاعدتها، جددت عسالي شكرها لقيادة الحزب وللأمين العام الذي ظل سندا لتذليل كل الصعاب ومواكبة أشغال اللجنة بالتوجيه والاقتراح وامتنانها للنساء الحركيات، لما لمست فيهن من عمل متواصل لتوفير سبل إنجاح المؤتمر الرابع، معبرة عن شكرها  لجميع الحركيات على الحب والتقدير لشخصها المتواضع، آملة أن تكون فعلا في مستوى ثقة الجميع.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى