fbpx
أســــــرة

حشو الأسنان … الحشوة اللاصقة الأفضل للأطفال

تعرف الحشوات الواقية اللاصقة بأنها حشوات مصنوعة من مادة خاصة بيضاء أو شفافة، يتم استخدامها على الأسطح الماضغة للأسنان الخلفية، دون الحاجة لإحداث ثقب في هذه الأسطح، ويوصى بهذا النوع من الحشوات للأطفال الأكثر عرضة للإصابة بتسوس الأسنان.

وتحتوي هذه السطوح على العديد من المنخفضات والأخاديد، التي تشكل مكانا ملائما لتجمع بقايا الطعام والجراثيم وغالبا ما يبدأ تسوس الأسنان من هذه المناطق، إلا  أن ملء هذه الأخاديد والمنخفضات بالحشوات اللاصقة سيؤدي إلى عزلها ومنع تجمع بقايا الطعام، والمحافظة عليها نظيفة، وبذلك تحصل الوقاية من  الإصابة بالتسوس.

أما عن فعالية هذا النوع من الحشوات اللاصقة، فأكدت الدراسات أنها ذات فعالية طويلة المدى تستمر لعدة سنوات، وبذلك تؤمن للطفل حماية من تسوس الأسنان، مع الأخذ بعين الاعتبار ثبوتها في موقعها.

ونصحت الدراسات ذاتها بالحشوة اللاصقة، وذلك للحفاظ على صحة الفم وتجنب قضم الأطعمة أو الأجسام القاسية والصلبة. كما أوصى الباحثون بضرورة مراجعة الطفل لطبيب الأسنان وبشكل منتظم للكشف عن تلف الحشوات في وقت مبكر واستبدالها، لتأمين حماية أكثر من تسوس الأسنان.

ويعد وضع الحشوة اللاصقة على الأسنان سريعا جدا ومريحا، ولا يتطلب أكثر من زيارة واحدة لطبيب الأسنان، حسب الدراسات ذاتها.

ويتطلب تركيب هذا النوع من الحشوات للأسنان تعريف الطفل بالمادة المستخدمة وأهميتها، ويتم وضعها باتباع مجموعة من الخطوات، وهي تنظيف الأسنان وغسلها وتجفيفها، ثم تطبيق الحشوة السنية واستخدام جهاز إضاءة خاص يصدر إشعاعا آمنا للأطفال، ويستخدم عادة لتسريع تصلب الحشوة.

وتعتبر الحشوات اللاصقة مفيدة للأطفال المصابين بالتسوس، الذي ينخر الأسنان بسبب عدوى جرثومية تدعى بـ “العقدية الطافرة”، وبكثرة في صفوفهم، ويصيب 70 في المائة منهم في بعض الأوقات، وهو مرض معد، كما أن العامل الوراثي يلعب دورا مهما جدا في ظهوره عندهم.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق