fbpx
خاص

“ليما” لتثمين حوامض سوس

المشروع نظام بيئي مندمج للصناعة الغذائية لتكثيف الإنتاج الموجه للتصدير

تعززت خريطة التنزيل الجهوي لمخطط تسريع التنمية الصناعية بجهة سوس ماسة، بافتتاح منطقة للصناعة الغذائية»ليما»(Lyma)، بالكردان عمالة إقليم تارودانت لتحويل وتثمين منتوج المنطقة من الحوامض. وتندرج المنطقة الصناعية، في إطار انخراط القطاع الخاص في مواكبة التعليمات الملكية، وتنفيذ الإستراتيجية الوطنية للصناعة، بخلق مشاريع استثمارية تنسجم مع حاجيات الجهة التي يعتبر القطاع الفلاحي أحد ركائز اقتصادها.

ورصدت»ليمونة- مطيشة»، صاحبة المشروع 16 هكتارا كمساحة أولية لإنجاز المنطقة الصناعية، وسط وعاء عقاري قابل للتوسيع إلى ما مساحته 30 هكتارا. وعبـأت له ميزانية إجمالية قدرها 400 مليون درهم، صرفت منها فعليا 180 مليون درهم. وسيوفر المشروع 800 وظيفة شغل قارة، تم فعليا توفير 107 منها، فضلا عن توفير ما يناهز 260 ألف يوم عمل، تم فعليا تنفيذ 16 ألف منها من قبل الوحدات الصناعية الإنتاجية التي انطلقت عمليات إنتاجها. وتم تدشين المنطقة بعد تقديم المشروع رسميا أمام أنظار والي جهة سوس ماسة، بحضور المسؤولين الجهويين والإقليميين ورجال المال والأعمال، بعد ترؤس الملك حفل توقيع ثماني اتفاقيات وبروتوكول متعلق بالتنزيل الجهوي للتسريع الصناعي بأكادير.

وتتكون المنطقة من ثلاثة أقطاب إنتاجية، يضم الأول عددا من مشروعات ووحدات متخصصة في الصناعية الغذائية، كوحدة التعبئة وعلف الماشية، ومصنع لإعادة تدوير البلاستيك الزراعي. هذا، إضافة إلى مجمع الصناعة الفلاحية. وخصص القطب الثاني من المنطقة للوجستيك، ويشمل محطة خدمة، ومنصة لوجستيكية للتبريد، وثلاثة مستودعات للإيجار، ومستودعا للحاويات البحرية، ومنطقة لوقوف الشاحنات. في حين خصص القطب الثالث للخدمات والمحلات التجارية، ويستضيف صالات العرض، ومركز الأعمال، وحاضنات للشركات الناشئة، ومركز التدريب التقني، إضافة إلى وكالات بنكية ومركز الطب البيطري، ومختبر التحاليل العلمية والبحث والتطوير.

ويتأسس مشروع المنطقة الصناعية الغذائية»ليما»على رؤية شمولية متكاملة، بنظام بيئي مندمج للصناعة الغذائية. ويتشكل من ثلاثة قطاعات متكاملة، هي التجارية والصناعية والخدمات اللوجستيكية. ويرتقب حسب الدراسات المنجزة، أن يشكل أول مشروع مبتكر بالمغرب، قفزة نوعية كبيرة في القطاع الفلاحي بجهة سوس ماسة، ورافعة حقيقية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية المحلية والإقليمية.
وتهدف»ليما»إلى تحفيز مهنيي قطاع الفلاحة بالجهة، على تكثيف الإنتاج الفلاحي الموجه للتصدير، من ناحية، وتثمين وتحويل الإنتاج غير المصدّر من ناحية أخرى. وتروم المنطقة توجيه جهود التعاونيات والجمعيات المهنية والمنتجات المحلية، واقتراح حل لوجستيكي محلي يسهل عمليات التسويق والوصول إلى المستهلكين المحليين والأجانب على السواء.
وأوضح رئيس المجموعة أن تنفيذ المشروع بسبت الكردان يعود بشكل أساسي إلى أهمية الإنتاج الفلاحي الذي توفره المنطقة بشكل منتظم. كما توفر ومحيطها شبكة نوعية من الطرق وتجهيزات وبنيات تحتية نادرة تيسر سهولة الترويج والتنقل إلى مطار المسيرة وميناء أكادير القريبين من المنطقة.

وأوضح تقي الدين الشرادي، رئيس المجموعة، في حفل عرض المشروع، أن منطقة «ليما» للصناعة الغذائية، ستكون فعلا قاطرة للصناعة الغذائية بالجهة. وقال إن المشروع، هو مساهمة من المجموعة في تفعيل التنزيل الجهوي لمخطط تسريع التنمية الصناعية لجهة سوس ماسة. وتعتبره مجموعة «ليمونة-مطيشة» قاطرة للتنمية الجهوية، ومحفزا مندمجا للنمو الاقتصادي، يوجه الجهة نحو تعزيز موقعها داخل خريطة الاقتصاد الوطني والعالمي كوجهة صناعية تنافسية، جديرة بثقة المستثمرين المغاربة والأجانب. وقد عبأت المجموعة طاقما متخصصا من المهندسين والخبراء للمواكبة وتتبع المشروع، وتقييم تقدم أشغاله.

محمد إبراهمي ( أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى