fbpx
أخبار 24/24الأولى

بالصور … الدماء تسيل في ثورة الجزائر

 

شهدت الجمعة الثامنة من حراك الجزائر مواجهات خطيرة، بين المحتجين والأمن الجزائري، أسفرت عن مصابين.

واستعملت خلال هذه المواجهات الحجارة والغاز المسيل للدموع، علما أن عدد المتظاهرين كان مليونيا، مطالبين برحيل كل رموز النظام، بعد استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وفي وقت نوهت فيه وسائل الإعلام المحلية بسلمية الاحتجاجات في الأسابيع الماضية، بدا تخوفها من تحول ذلك إلى مواجهات واضحا، بعد تحذيرات الجيش للمحتجين، ومطالبته لهم بالصبر واحترام الدستور، وتفادي التصعيد.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تعرف فيه مظاهرات الجزائر مواجهات بين الأمن والمحتجين، منذ اندلاع الثورة قبل شهرين.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى