أســــــرة

الحماة المنافقة تعكر علاقة الأزواج

المختصون ينصحون بتعامل الكنة بحذر معها تفاديا لغدرها

تعتبر الحماة المنافقة من أسوأ أنواع الحموات على الإطلاق، كما يؤكد ذلك المختصون في العلاقات الأسرية، فهي تكون سببا رئيسيا في تعكير علاقة الشريكين بسبب المشاكل التي تساهم في نشوبها.
ويقول المختصون في العلاقات الأسرية إنه لا يمكن شعور الكنة بأمان في علاقتها بحماتها المنافقة، سيما أن طريقة معاملتها تفتقر إلى الاستقرار وتكون شبيهة بحركتي المد والجزر، إذ تارة تبدو هادئة، وأخرى ثائرة وغاضبة لأسباب مجهولة.

ويــؤكـــد المختصــون فــي العــلاقـــات الأسريــة أن سبــب نفــاق الحمــاة يرجع إلى غــدرها والتعامل مع كنتها، على أساس أنها غريبــة وليست فــردا من العائلة يجب التعامل معها بود واحترام.
ويرى المختصون في العلاقات الأسرية أن الكنة ينبغي أن تكون حذرة في التعامل مع حماتها المنافقة، كما أن التجاهل يعتبر أفضل طريقة للنجاة من غدرها وأن يكون التعامل معها في حدود الواجب والاحترام.

ويوضح المختصون أن نفاق الحماة وكل صفاتها السيئة لا تعطي الحق للزوجة بعدم احترامها، مؤكدين أنه ينبغي عليها التعامل معها بطريقة جيدة لأنها تعتبر والدة شريك حياتها.
ومن طرق التعامل التي ينبغي على الكنة اتباعها مع حماتها تفادي تبادل أطراف الحديث معها في أي موضوع، لأنها قد تتسبب في مشاكل كثيرة بنفاقها للآخرين من خلال مواقفها السيئة.

ومن جهة أخرى، ينبغي أن تتعامل الكنة مع الحماة المنافقة في حدود قليلة جدا ودون التعمق معها أكثر، وعدم الاندماج معها بأي شكل من الأشكال حتى تتجنب مشاكل كثيرة، سيما أنها شخص لا يمكن ائتمانه أو توقع أفعاله.

ويؤكد الخبراء في العلاقات الأسرية أن الكنة لا ينبغي عليها أن تخبر حماتها المنافقة بأي سر من أسرارها وألا تطلعها على آرائها أو تفاصيل حول مواضيع أو أشخاص معينين، حتى تتفادى بذلك مجموعة من المشاكل التي تسببها لها وتؤدي إلى توتر علاقاتها بمحيطها.

ومن الأفضل أن تحتفظ الزوجة بأسرارها لتكون لها حياة هادئة ومستقرة، بعيدة عن تدخلات وآراء الحماة المنافقة التي تكون سببا في مشاكل مع شريك حياتها، قد تتطور لتصل إلى الطلاق.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق