fbpx
أسواق

عينك ميزانك: جودة الخدمات البنكية في الميزان

أفاد تحقيق جديد تغيير زبون من أصل 10 زبناء البنك الذي يتعامل معه خلال 12 شهرا الماضية، بسبب جودة الخدمات وتعريفة المنتوجات البنكية المعروضة، فيما عبر حوالي نصف الزبناء (44 %)، عن نيته الانتقال من بنك إلى آخر خلال الفترة المقبلة. يتعلق الأمر بهجرة مكثفة بين المؤسسات الائتمانية لأسباب مختلفة، ليتراوح معدل الاستبناك وخسارة الزبناء بين 40 % و50 في كل مؤسسة.

وأظهرت نتائج تحقيق أنجزه مكتب الدراسات “إيلانسي” حول علاقة البنوك مع الزبناء بالمغرب، أن معدل الجذب لدى هذه المؤسسات الائتمانية، الذي يؤشر أيضا، على حجم خسارة الزبناء، لم يتجاوز 11 % خلال 12 شهرا الماضية، علما أن نسبة 21 % منهم يعتبرون نشيطين في مجال الائتمان، ويتوفرون على حسابات ويستفيدون من منتوجات بنكية مختلفة، علما أنهم يمثلون ما نسبته 17 % من حظيرة الزبناء، المتمركزين في الوسط الحضري.

وأوضح التحقيق، الذي هم عينة من ألفي شخص، أن 79 % من الزبناء الذين غيروا بنوكهم، قطعوا أي علاقة مع مؤسساتهم السابقة، بسبب تدني جودة التواصل والخدمات، موضحا أن مشاكل الجودة طرحت على لسان 45 % من العينة المستجوبة، مقابل التعريفة التي تمركزت حول موضوع انتقاد من قبل ثلث الزبناء، فيما اعتبر مكتب الدراسات في تحليله للنتائج المستخلصة، أن وضعية القطاع البنكي بالمغرب متخلفة عن دول أخرى.

وهمت أسباب الطلاق بين البنوك والزبناء، مشاكل في تدبير العلاقة بين الطرفين بالنسبة إلى 45 % من المستجوبين، ممن شملهم التحقيق الجديد، فيما 33 % أكدوا أن التعريفة المرتفعة للخدمات وراء تركهم للمؤسسات الائتمانية التي يتعاملون معها، بينما وجد 18 % في التغيير حلا لمشاكل القرب الجغرافي من الوكالة البنكية، في الوقت الذي قرر 10 % التغيير لأسباب مرتبطة باستبدال المكلفين بالزبناء وتعويضهم بآخرين غرباء عنهم، علما أن 5 % نفروا من بنوكهم بعد رفض طلبات قروض خاصة بهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق