أســــــرة

“الماكياج” يتلف جمال المراهقة

نصائح باتباع “لوك” يناسب سنها ويحمي بشرتها من الضرر

تحرص أغلب المراهقات على العناية بأنفسهن، وإظهار جمالهن الطبيعي، لكن من المهم أن يكون ذلك بطريقة صحيحة حتى لا يظهرن “بلوك” غير لائق، أو لا يناسب أعمارهن.

ويحذر الاختصاصيون المراهقات، من استخدام صبغات الشعر بكثرة، رغم أن الكثير منهن يفضلن تغيير لونه، في كل مرة، والحصول على ألوان جذابة ومختلفة، إلا أن ذلك من أكثر الوسائل التي تتسبب في تلف وإرهاق الشعر وأيضا تؤثر على لونه الطبيعي وجفافه.

ومن بين النصائح التي على المراهقات أخذها بعين الاعتبار، الحرص على اختيار منتوجات العناية بالبشرة الطبيعية والآمنة بقدر الإمكان. فكلما قلت نسبة السموم والكيماويات التي يتعرض لها الجسم، كلما كان أفضل لصحة الجسم والبشرة.  كما أن استخدام المنتوجات التي تحتوي على نسبة من الكيماويات، قد يترتب عنه ظهور حب الشباب ومشاكل البشرة الأخرى. ولا تنصح المراهقة باستعمال الماكياج كثيرا، حتى لا يعتاد المحيطون بها على هذا المظهر، ما يخفي جمالها الطبيعي، سيما أن كل ما تحتاج إليه، إبراز ملامح الوجه وتعزيز الجمال الطبيعي.

ومن بين الأخطاء التي تقع فيها المراهقة، استخدام ظلال الجفون البراقة ودرجات أحمر الشفاه القوية،  الأمر الذي يجعلها تظهر بلوك لا يناسب سنها، لذلك لابد من تجنب هذا النوع من مستحضرات التجميل، وأيضا للحفاظ على بشرة صحية ونضرة لفترات أطول.

ومن بين النصائح التي على المراهقات اتباعها، عدم مشاركة أدوات المكياج، فقد يكون ذلك أمرا صعبا بالنسبة إليهن لكنها نصيحة هامة، تحمي من انتقال العدوى البكتيرية للعين أو البشرة. كما ينصح كذلك بالتخلص من أدوات المكياج فورا عند انتهاء صلاحيتها، إذ أنها تصبح عرضة لنمو البكتيريا التي تؤدي للعديد من المشاكل.

إ.ر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق