fbpx
الصباح السياسي

تعيينات الولاة والعمال بين الانتخابات وضبط الاحتجاجات

اسليمي قال إن مبادرة اقتراح رئيس الحكومة تبدو محدودة ولم تتجاوز الموارد البشرية لوزارة الداخلية

أكد الباحث منار اسليمي أن الاتجاه الذي أخذته التعيينات في الإدارة الترابية منذ الإعلان  عن مقاربة  المفهوم الجديد للسلطة، والذي أعطانا فئة جديدة من الولاة والعمال حاملي بروفايلات تقنية» أو «جامعية» أو «حزبية»، يخضع  حاليا لمراجعات  اقتضت الحاجة الى العودة إلى ما يسمى «أبناء الدار»، معتبرا أن وزارة الداخلية تعيش منذ أزيد من عشر سنوات تحولات عميقة مست رجل السلطة نفسه، ويبدو حاليا أن التيار الذي كان يدعو الى الحفاظ على «هيبة الداخلية» يفرض مقاربته في بروفايلات التعيين. في ما يلي نص الحوار:


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى