أســــــرة

الرياضة تحمي من أمراض الشتاء

دراسة أثبتت نجاعتها في الوقاية من الأنفلونزا ونزلات البرد

يفضل الكثير من الأشخاص، خلال فصل الشتاء، التوقف عن ممارسة الرياضة، او يضطرون إلى ذلك، بسبب انخفاض درجة الحرارة، وصعوبة ممارستها في الهواء الطلق، سيما بالنسبة إلى الذين يفضلون المشي وركوب الدراجات الهوائية.

لكن، وحسب دراسة علمية أجريت أخيرا، في الولايات المتحدة الأميركية فممارسة الرياضة خلال هذه الفترة من السنة، تساعد على التغلب على أمراض الشتاء المعروفة، مثل الأنفلونزا ونزلات البرد وغيرها، وذلك لأنها تعزز جهاز المناعة، ما يقلل من خطر الإصابة بتلك الأمراض.

ويعتبر الاختصاصيون أنه من بين النقط التي قد تشجع على الاستمرار في ممارسة الرياضة، حتى انخفضت درجة الحرارة، أن القيام بحركات رياضة في فصل الشتاء، يرافقه استنفاد سريع لمخازن الجليكوجين وارتفاع في عملية أيض الدهون، التي تشكل مصدر طاقة للتمارين الرياضية.

ولأنه خلال فصل الشتاء، يميل الكثير من الأشخاص إلى تناول كمية أكبر من الطعام، فقد تساعد الرياضة على السيطرة على الوزن بشكل أفضل، علما أنها تجعل الشخص يشعر بحيوية أكثر.

ومن بين النصائح التي يقدمها الاختصاصيون لممارسة الرياضة خلال فصل الشتاء، الحرص على الإحماء، إذ يعد من النقط الأساسية للحفاظ على الجسم، سيما أنه يعمل على رفع درجة حرارته باستخدام المفاصل، مع الأخذ بعين الاعتبار أن انخفاض الليونة من عوامل الخطر للإصابات ويزيد من مستوى تقلص العضلات.

وفي سياق متصل، نشر موقع “ديلي ميل” البريطاني تقريرا حول الفرق بين ممارسة الرياضة في فصلي الشتاء والصيف.

وأعلن الموقع أن ممارسة الرياضة في فصل الشتاء أفضل من الصيف، خصوصا رياضة التزلج، مشيرا إلى أن “الجسم يفرز هرمونات طبيعية للشعور بالدفء، ما يزيد من معدل عملية الأيض”.

وأوضحت الدراسة التي أجراها نادي الصحة في نيويورك أن ممارسة الرياضة في البرد تساعد على حرق الدهون بطريقة أسرع وفعالة أكثر، إضافة الى إنتاج طاقة أكبر.

وفي سياق متصل، تحدث بوشعيب المسعودي، اختصاصي في أمراض العظام والمفاصل والروماتيزم، في حديث سابق، عن الأخطاء التي يرتكبها بعض الرياضيين، منها عدم تناول الغذاء المناسب، مشيرا إلى أن الجسم، خلال ممارسة الرياضة، يحرق الكثير من طاقته، الأمر الذي يتطلب تعويضها بأخرى للمحافظة على سلامته، لذلك يجب تناول كميات كافية من الطعام الغني بالبروتينات اللازمة لتقوية الجسم وبناء العضلات.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق