fbpx
خاص

الأمـن يبسـط سيطرتـه بالبـــــــيضاء

اعتقال شاب حاول ترويع زوار عين الذئاب بكتابة عبارة دينية
مرت احتفالات رأس السنة بالبيضاء في أجواء عادية، مقارنة مع السنوات الماضية، إذ نجح الأمن في بسط سيطرته ، رغم محاولة البعض إثارة الهلع بين المواطنين، خصوصا بمنطقة عين الذئاب عندما تعمد شاب كتابة عبارة دينية على سور مجاور لإقامة سكنية.
استنفرت هذه الكتابة جل المصالح الأمنية وعناصر السلطة المحلية، سيما أن المغاربة لم ينسوا بعد، قتل السائحتين بطريقة بشعة بإمليل. فتح تحقيق لتحديد هوية المتورط، بينما سارعت عناصر السلطة المحلية الزمن لمسح هذه العبارة، حتى لا ترهب من يقع نظره عليها، وبعد أزيد من ساعة من الزمن، تم اعتقال المتورط بمنطقة عين الذئاب، ويتعلق الأمر بشاب، نقل إلى مقر ولاية الأمن للتحقيق معه.
وساهمت في “برودة” الأجواء بالبيضاء، الحملات التي اعتادت المصالح الأمنية القيام بها قبل احتفالات رأس السنة بأيام، والتي أطاحت بمروحي المخدرات بكل أنواعها، والمبحوث عنهم في السرقات الموصوفة أو بالعنف. ساهم هذا الإجراء في بسط الأمن سيطرته المطلقة بالبيضاء، ونشر تعزيزات لعناصر الشرطة وقوات “البلير” والأمن العمومي والقوات المساعدة، قرب الفنادق ومقر القنصليات وباقي المواقع الإستراتيجية الأخرى، في حين كانت فرق أمنية خاصة تجوب شوارع البيضاء على متن سيارات رباعية بشكل دوري.
كانت الطريق إلى “كورنيش” عين الذئاب مراقبة بشدة، إذ على طول الطريق انتشرت سدود قضائية، يتولى المشرفون عليها إيقاف كل مشكوك في أمره، سواء على متن السيارة أو دراجة نارية، قبل إخضاعهم للتنقيط.
على الساعة العاشرة ليلا، سيهتز أحد الشوارع المؤدية إلى عين الذئاب، على وقع حادثة سير خطيرة بعد اصطدام سيارة من نوع “رونج روفر” كان على متنها شباب، بسيارة من نوع “داسيا دوكر” بسبب عدم احترام علامة قف. قوة الاصطدام تسببت في انقلاب السيارتين، وإصابة شخصين بجروح، أحدهما حالته خطيرة، مع أضرار مادية جسيمة بالسيارتين.
وفي الوقت الذي كانت فيه مصالح الأمن بعين الذائب تبسط سيطرتها المطلقة، وإن كان يتخللها في بعض المناسبات عراك بين السكارى وعربدات، كانت المصالح الأمنية بالحي الحسني توقع بأشهر المجرمين، خصوصا بليساسفة. كانت البداية باعتقال مروج وشقيقته من أشهر مروجي الخمور بالمنطقة، كانا موضوعي عدة مذكرات بحث وطنية، تلتها عملية أخرى همت اعتقال مروج للمخدرات متلبسا بحيازة 180 غراما من مخدر الشيرا على شكل قطع معدة للبيع، كما ساهمت اليقظة الأمنية في اعتقال شاب متورط في عدة عمليات سرقة من داخل السياراتـ، تبين بعد تنقيطه انه مبحوث عنه من أجل السرقات الموصوفة.
لكن يبقى أهم تدخل أمني قامت به عناصر الشرطة بالحي الحسني، اعتقال زعيم عصابة متلبسا بمحاولة السرقة بسيف، بطريق أزمور، في حين تمكن شريكه من الفرار، وأثناء البحث الأولي، تبين أن المتهم يتحدر من “كريان المسعودي”، مبحوث عنه بناء على عدة مذكرات بحث.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى