fbpx
أســــــرة

فطريات الأمعاء تسبب الموت

تعتبر عاملا في الإصابة بالسكري من النوع الثاني

يعاني بعض الأشخاص مشكل فطريات الأمعاء التي تكون وراء الإصابة بإسهال حاد ينتج عنه فقدان كمية كبيرة من البكتيريا النافعة، التي يولد بها الإنسان، لكن تؤدي عدة عوامل إلى فقدانها من بينها استعمال المضادات الحيوية. وأكدت العديد من الدراسات أن فطريات الأمعاء تعتبر سببا في الإصابة بالسكري من النوع الثاني، كما أنها تسبب الوفاة في صفوف الأطفال. في الورقة التالية تتحدث الدكتورة أمل شادي، طبيبة عامة عن فطريات الأمعاء، كما يتم التطرق إلى سل العلاج بواسطة الأعشاب وأهمية اتباع نصائح في مجال التغذية.

تؤدي إلى اضطراب المناعة

الدكتورة شادي قالت إن المضادات الحيوية تقضي على البكتيريا النافعة

أكدت الدكتورة أمل شادي، طبيبة عامة، أن فطريات الأمعاء تؤدي إلى اضطراب المناعة بسبب فقدان الجهاز الهضمي للفطريات النافعة، مضيفة أنها تعمل على تدمير جدار الأمعاء. وأضافت الدكتورة شادي أن الإنسان يولد بها وأنها تضعف نتيجة تناول مضادات حيوية. عن أعراض فطريات الأمعاء وأسبابها ومحاور أخرى تتحدث الدكتورة أمل شادي ل”الصباح” في الحوار التالي:

< ما هي فطريات الأمعاء؟
< إن فطريات الأمعاء تصيب الجهاز الهضمي، والجهاز التناسلي والفم أيضا وتصيب غالبا الأطفال والمسنين.
وفطريات الأمعاء هي مادة مقاومة لما يعرف ب" فلور أنتستينال"، التي تتكون منذ الولادة، إذ يولد الإنسان بآلاف البكتيريات المتعايشة مع الجسم، والتي يتجلى دورها في المساعدة على امتصاص الأطعمة والهضم والتي تبقى حتى مع مرور سنوات طويلة.

ولهذا السبب ينصح أن يتناول الطفل خلال ستة أشهر الأولى حليب الأم حتى يتم الحفاظ على البكتيريات النافعة، تفاديا لعدة أمراض.
وفي هذا الصدد، أثبتت عدة دراسات أن فقدان البكتيريات النافعة يعد سببا في الإصابة بعدة أمراض من بينها السكري من نوع "2"، ولهذا فإن تعرضها لأي ضرر يؤدي إلى منع تكاثرها.

< كيف تتعرض البكتيريا الإيجابية إلى الضرر؟
< إن دور البكتيريات النافعة هو حماية الأمعاء، إذ تقوم بتفتيت الأطعمة التي يتم تناولها ثم امتصاصها، لذلك فظهور الفطريات يؤدي إلى إصابة النواة المكونة لها، وذلك في حالة استعمال مضاد حيوي وخاصة من أنواع "أموكسسلين" و"لازيتروميسين" و"كلارغيتروميسين"، إذ تساهم في أن يكون الوسط مناسبا لتكاثر فطريات الأمعاء.
وعند استعمال المضاد الحيوي فإنه يدمر ليس فقط البكتيريا غير المرغوب فيها، بل حتى البكتيريا النافعة.

< ما هي أعراضها؟
< يؤدي تدمير المضاد الحيوي للبكتيريا النافعة إلى تكاثر فطريات الأمعاء، التي تكون من علاماتها الإصابة بإسهال حاد، كما تزداد المعاناة نتيجة الشعور بالألم، سيما أن جدار الأمعاء يصبح ضعيفا ولا يستطيع امتصاص الأطعمة.

< من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بها؟
< يعتبر الأشخاص الذين يعانون نقص المناعة وأيضا المصابون بالسيدا والمسنون والحوامل والمصابون بالسكري ومن يخضعون لحصص العلاج الكيماوي الأكثر عرضة للإصابة بفطريات الأمعاء نتيجة اضطراب مناعتهم.

وتصيب فطريات الأمعاء الأشخاص الذين يتناولون مادة الكورتيزون لمدة طويلة، إذ تساهم في إضعاف جدار الأمعاء.

< كيف يتم علاجها؟
< حين تتم الإصابة بالاسهال دون أن يكون مرفوقا بارتفاع درجة الحرارة، فإن الطبيب يخضع المريض لتحاليل الفضلات، التي تؤكد وجود عدد كبير من البكتيريا النافعة التي يتم فقدانها، وبالتالي يتم وصف "لي بروبيوتيك"، التي تتضمن كمية تقدر بالآلاف من الوحدات البكتيرية المناسبة والنافعة للأمعاء.

وفي هذا الصدد، يكون العلاج عن طريق مضادات الفطريات والتي يتم استعمالها في فترة تتراوح ما بين عشرة أيام وشهر. وحاليا تتوفر الصيدليات على عشرة أنواع من "لي بروبيوتيك" بينما قبل سنوات لم يكن سوى نوع واحد فقط.

< هل صحيح أن موانع الحمل تسبب فطريات الأمعاء؟
< بالنسبة إلى موانع الحمل لا تسبب الفطريات في الجهاز الهضمي، بل تسببها في المهبل أو ما يعرف ب"فلور فاجينال".

< ما هي أبرز مضاعفات إهمال علاج فطريات الأمعاء؟
< من مضاعفات عدم علاج فطريات الأمعاء الإصابة بفقر الدم ونقص الوزن نتيجة الإسهال الحاد، الذي يؤدي عند الأطفال إلى الوفاة بسبب الجفاف نتيجة فقدان الأملاح المعدنية المهمة للجسم. ويكون الإسهال الحاد سببا في اختلال البوتاسيوم والصوديوم في القلب ما يؤدي إلى سكتة قلبية عند الأطفال. ويستطيع البالغون تحمل أعراض فطريات الأمعاء أكثر من الأطفال، لكن عدم علاجها يؤدي إلى انخفاض في الدورة الدموية واضطراب نبضات القلب وقرحة في البلعوم.

في سطور:
– طبيبة عامة.
– مختصة في العلاج بالحجامة.
– حاصلة على دبلومات وشهادات من معاهد أجنبية.
– شاركت في عدة مؤتمرات طبية داخل المغرب وخارجه.

أجرت الحوار: أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى