fbpx
الرياضة

مكتب دراسات يستفسر مدربي المنتخبات

شرع مكتب دراسات بلجيكي في عقد سلسلة اجتماعات مع ما تبقى من مسؤولي الإدارة التقنية الوطنية، لوضع تقرير عنها.
وعلمت «الصباح» أن مكتب دراسات اجتمع منذ الاثنين الماضي بعدد من المسؤولين بالإدارة التقنية الوطنية، في مقدمتهم ناصر لارغيت، المدير التقني الوطني، ثم التقى مسؤولين تقنيين بالمنتخب الوطني للشباب، والشيء نفسه بالنسبة إلى الهولندي مارك ووت، مدرب المنتخب الوطني الأولمبي.
ويعمل مكتب الدراسات على جمع المعطيات حول طريقة اشتغال مدربي المنتخبات الصغرى، إذ يعمد مسؤولوه إلى طرح أسئلة دقيقة حول الحصص الإعدادية، والمعايير في اختيار اللاعبين، والوسائل التي يشتغلون بها، والأهداف المسطرة من التجمعات الإعدادية التي يخوضونها في الوقت الراهن.
وفاجأ مسؤولو مكتب الدراسات المذكور، مدربي المنتخبات الوطنية، بزيارتهم في مقر إقامة التجمعات الإعدادية، وخلال الحصص الإعدادية، بعد أن كلفوا من قبل فوزي لقجع، رئيس جامعة الكرة، بوضع تقرير مفصل عن طريقة اشتغالهم، قبل إجراء تقييم موضوعي للعمل الذي قاموا به في الفترة الماضية، والنتائج التي حصلوا عليها.
وسبق لرئيس الجامعة أن وعد بالتعاقد مع مكتب دراسات من أجل تقييم أداء الإدارة التقنية الوطنية وجميع مدربي المنتخبات، قبل تجديد عقودهم أو التعاقد مع أطر جديدة.
وينتظر أن يصدر التقرير قبل متم دجنبر المقبل، لكن مصادر مطلعة توقعت تجديد الثقة في الإدارة التقنية الحالية، كيف ما كانت نتائجه.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى