fbpx
أســــــرة

حساسية الأنف … نصائح لتعزيز المناعة

يعد فصل الخريف بطقسه المتغير وقلة شمسه وقصر نهاره والتأثيرات التي يحملها معه على مزاج الإنسان وصحته, اختبارا جديا لنظام المناعة عند الإنسان، والصمود فيه يعتبر أحد المؤشرات على أن النظام المناعي للجسم لا يزال قويا ومتماسكا.

وأكدت دراسة ألمانية أن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية يجب أن يقللوا من الأطعمة الغنية بالهستامين والتي تتواجد في سمك التونة والنقانق والفطر لإراحة جهازهم المناعي.

وتنصح الدراسة بالاستغناء بدرجة كبيرة عن منتجات الألبان ، ونفس الشيء لمدى تناسب الطعام والأغذية ذات الإضافات الصناعية والملونات والصباغات وشددت الدراسة على أن هناك ثلاثة عوامل تلعب دوراً حاسماً في تحصين وتعزيز نظام المناعة وهي اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الحركة الكافية والرياضة، واعتبرت الطعام الصحي الأكثر أهمية، وضرورة خلوه من الدسم والتركيز على اللحم الأبيض والسمك والحبوب وتناول القدر الكافي من الماء والإكثار من الفواكه والخضار.

وللتخفيف من الآثار السلبية لحساسية الأنف في فصل الخريف، تجدر الإشارة إلى ضرورة غسل اليدين، بعد كل مصافحة، والحرص على عدم لمس الوجه والعينين والأنف حتى لا يسبب ذلك في نقل الأمراض، علاوة على نيل قسط كاف من الراحة وألا يقل النوم عن 8 إلى 10 ساعات يوميا لبناء جهاز مناعي قوي، مع الحرص على تناول الكثير من الأطعمة الصحية، تحديدا الخضروات والفاكهة، سيما ما يحتوي منها على فيتامين سي لمقاومة نزلات البرد. وفضلا عن ممارسة الرياضة، ينصح بعدم التعرض لتيارات هواء شديدة خاصة بعد الاستحمام وبعد ممارسة الرياضة بسبب العرق، والابتعاد عن التدخين والمدخنين والحرص على وجود مناديل مطهرة على الدوام في حقيبة الخروج للحفاظ على النظافة العامة، مع الابتعاد عن المرضى بأمراض فيروسية معدية، والعزلة عند الإصابة.

وينصح في السياق ذاته، تناول الكثير من المشروبات الساخنة وتحديداً المشروبات العشبية المفيدة ومنها الزنجبيل والقرفة واليانسون والنعناع والكروايه والليمون الدافئ، وكذلك حساء الدجاج بالليمون، مع الابتعاد عن الأماكن الضيقة المغلقة والحرص على تهوية المنزل وأماكن العمل بشكل جيد، مع الحرص على ارتداء الجوارب، فالسير حافيا أمر سيئ للغاية ويسبب البرودة وألم العظام.

هـ. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق