fbpx
أخبار 24/24وطنية

الخلفي: قطع العلاقات مع إيران قرار سيادي

قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن «المغرب اتخذ قرار قطع العلاقات مع طهران، قبل أشهر في إطار ما يمليه الدفاع عن الوحدة الترابية».

وأضاف الخلفي في المؤتمر الصحافي الذي عقده بعد انتهاء أشغال المجلس الحكومي مساء أول أمس( الخميس) بالرباط، أن «القرار سيادي للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة وبني على معطيات ملموسة تم تقديمها إلى إيران»، مؤكدا أن «لا شيء آخر خارج العناصر الثلاثة التي بني عليها القرار وتم تقديمها لإيران، وهي التي حكمت القرار وما زالت تحكمه إلى اليوم».

وتمكن المغرب من إفشال مخططات الجزائر الرامية إلى إحداث حلف من الدول لاستعمالها في المحافل الدولية لتمرير قرارات معادية للوحدة الترابية، إذ تم فضح تدخل حزب الله اللبناني، الذي يتحرك بإمرة الاستخبارات العسكرية الايرانية، قصد تمويل بوليساريو بالعتاد العسكري، وإخضاع عناصره للتدريب بحضور ومشاركة الاستخبارات العسكرية الجزائرية.

و من جهة أخرى، استشاطت الجزائر غضبا بعدما استقبل بوريطة نظيره الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أول أمس (الخميس) بمقر الخارجية المغربية.

وأكد الخلفي أن المغرب « لا يتصور مستقبلا للمنطقة بدون علاقات إيجابية سائدة بين المغرب وموريتانيا مبنية على الاحترام والتعاون وحسن الجوار».

وشدد الوزير على الإرادة القوية للبلدين لتعزيز العلاقات الثنائية، مضيفا أن المغرب سيواصل العمل بهذه الروح لتقوية علاقاته مع موريتانيا.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى