fbpx
خاص

“باركر”: صنعنا “وحشا”

اعترف شين باركر، الرئيس الأول لموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه ساهم بشكل كبير في بناء “وحش” سيدمر المجتمع الذي نعرفه اليوم.
وتعرض باركر للعديد من الانتقادات، بعدما حاول الاعتذار للعموم، بعد رحيله عن “فيسبوك”، لكنه أصر على الكشف عن طريقة عمل هذه المواقع، والتي قال عنها إن “الله وحده يعلم التأثير القوي الذي يتعرض له أبناؤنا بسببها”.
في خرجاته الإعلامية الكثيرة خلال الأشهر الماضية، وصف المسؤول السابق ب”فيسبوك”، مواقع التواصل الاجتماعي ب”الخطر الكبير”، بل اعتبر أنها تسرق وقت وانتباه وحياة الناس لتخديرهم وجعلهم يسيرون في مسار رسموه أصحاب هذه المواقع. إنه تدمير ممنهج لنفسية وأفكار الناس.
وصدم باركر العالم بالقول إن كل المسؤولين الذين اخترعوا هذه المواقع، على علم بكل هذه المخاطر، بل اعترفوا بذلك في العلن، لكنهم أصروا على مواصلة العمل وعدم التوقف، لأنهم بكل بساطة يجنون أموالا كبيرة جدا.
وأصر باركر على ضرورة إيجاد طرق لحماية الناس من هذا الخطر، وأن الشركات المسؤولة عن كل هذا مطالبة بتغيير طرق عملها، وأنها لا يمكن أن تستمر على هذا النحو في تدمير المجتمعات، وصناعة أخرى حسب أفكارها وتطلعاتها.
ع. د

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى